انطلاق فعاليات المنتدى الإقليمي لقادة المحميات في عجلون

تم نشره الثلاثاء 02nd تمّوز / يوليو 2019 10:11 مساءً
انطلاق فعاليات المنتدى الإقليمي لقادة المحميات في عجلون

المدينة نيوز :- انطلقت اليوم الثلاثاء في قاعة الأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة بعجلون فعاليات المنتدى الإقليمي لقادة المحميات الذي تنظمه الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بإشراف وكالة الغابات الأميركية.
وقال محافظ عجلون محمد عطالله غاصب إن مشاركة خبراء من خارج الأردن في المنتدى يؤكد أهمية التعاون المشترك بين الدول لتبادل الخبرات بمجال التنوع الحيوي والبيولوجي في المحميات.
وأشار رئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة خالد الإيراني إلى أن هذا البرنامج يعتبر من أوائل البرامج التدريبية المتخصصة بمجال حماية الطبيعة والتنمية المستدامة في المنطقة العربية، مبيناً أن الأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة التي أسستها الجمعية بالقرب من محمية غابات عجلون، تصمم برامجها بناءً على أفضل الممارسات في هذا المجالات وتقدم هذه البرامج بطريقة تفاعلية.
وبين الإيراني ان البرنامج سيكون غنياً بالمواضيع التي تتعلق بحماية الطبيعة وإدارة المناطق المحمية والتشاركية مع المجتمعات المحلية، مثمناً جهود المشاركين في المنتدى.
وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد إن البرنامج يهدف إلى التعلم من خبرات المشاركين العملية والعلمية وتجاربهم وزيادة الوعي لدى صناع القرار والفنيين العاملين في المناطق المحمية بالأبعاد الجديد في إدارة المحميات وعلاقاتها مع الإنسان ودعم برامج التنمية المحلية والسياسات الإدارية المتعلقة بالموضوعات ذات الحساسية البيئية.
وأكد أن البرنامج يستهدف مدراء المناطق المحمية ومديري مناطق صون الطبيعة والمخططين من الجهات الحكومية وغير الحكومية بالإضافة لأعضاء اللجان التوجيهية وصناع القرار والجهات المانحة.
وشددت أمين عام هيئة البيئة في أبو ظبي بالإنابة الدكتورة شيخة سالم الظاهر أهمية دور الملتقى في تعزيز القدرات الوطنية والإقليمية في مجال صون التنوع البيولوجي وإدارته بشكل مستدام، حفاظاً على الحياة في كوكب الأرض وتنمية مواردها الطبيعية، مؤكدة أن النظم البيئة القوية والمستدامة تسهم في تعزيز الأمن الغذائي والتنمية المحلية ورفاه الإنسان.
وقالت ممثلة مكتب البرامج الدولية لخدمات الغابات الأميركية ريما عيد: إن المكتب يعمل في الأردن بالتركيز على أربعة مجالات، وهي إعادة تأهيل المساقط المائية، والتعليم البيئي، إنقاذ القانون وإدارة المناطق المحمية مع عدد من الشركاء المحليين، وعلى رأسهم الجمعية الملكية لحماية الطبيعة التي تمتد الشراكة معها لــــ 13 عاماً خاصة في إدارة المناطق المحمية والتعليم البيئي.
وأكد المدير الإقليمي لمكتب الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة في غرب آسيا الدكتور هاني الشاعر أهمية توحيد الجهود لمكافحة التغيرات السلبية التي تطرأ على النظام البيئي وتبني أفضل الممارسات العالمية وتشجيع الابتكار والعمل الجاد لاتخاذ تدابير وسياسات فعالة لتعزيز الوعي البيئي والتنمية المستدامة.
وأشار ممثل مؤسسة بيرد لايف BirdLife إبراهيم خضر إلى أن المؤسسة تنفذ الاستراتيجية العالمية من خلال برامج مختلفة ومتشابكة وتدعم البرنامج التدريبي الذي تنفذه الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في إدارة المناطق المحمية.
ورحب مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة بالحضور والمشاركين من خارج الأردن لحضور فعاليات المنتدى واكتساب المعارف وتبادل الخبرات للمضي قدماً بتطوير برامج حماية الطبيعة وتحسين أداء العاملين في هذا القطاع.
ويغطي البرنامج موضوعات عن التخطيط الشمولي للمناطق المحمية والاتفاقيات والإعلانات العالمية وبرنامج التغير المناخ ومبادئ إدارة المناطق المحمية ومشاركة المجتمع المحلي في الحفاظ على الطبيعة، والسياحة البيئية وإدارة الزوار.
ويشارك في البرنامج الذي يستمر أسبوعين، ممثلون عن دول الإمارات, مصر، المغرب، لبنان، فلسطين، العراق، سوريا، ليبيا، الكويت، تونس والأردن.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى