الأرض تعاند أصحابها في غرب آسيا.. وإيران وقطر استثناء

تم نشره الأحد 21st تمّوز / يوليو 2019 08:22 مساءً
الأرض تعاند أصحابها في غرب آسيا.. وإيران وقطر استثناء
المنتخب الأردني

المدينة نيوز :- قبل أيام من انطلاق النسخة التاسعة من بطولة غرب آسيا في العاصمة العراقية بغداد، تعد ظاهرة عناد الأرض لأصحابها أبرز سمات البطولة التي تقام مرة كل سنتين منذ أن انطلقت لأول مرة عام 2000.

العاصمة الأردنية عمان تعد أكثر عواصم الدول المنضوية تحت لواء اتحاد غرب آسيا، استضافة للبطولة بعد أن احتضنت ثلاث نسخ منها، فيما حلت طهران في المركز الثاني، باحتضنها البطولة مرتين ثم دمشق فالكويت والدوحة ولكل مدينة مرة واحدة.
المفاجأة أن المنتخب الأردني لم يستطع التتويج بلقب البطولة، خلال المرات الثلاث التي استضافت فيها العاصمة الأردنية عمان البطولة، بل إن منتخب النشامى خرج من مشاكاته في هذه البطولة بخفي حنين حتى الآن.

وخلال ثلاث نسخ أقيمت في عمان أعوام 2002، 2006، 2010، توج باللقب منتخبات إيران (مرتان) والكويت على التوالي.

واستمر عناد الأرض لأصحابها حتى عندما استضافت دمشق البطولة في نسختها الثانية عام 2002، وتوج المنتخب العراقي باللقب، وفي الكويت حيث أقيمت النسخة السابعة عام 2012، طار المنتخب السوري بالكأس.

وابتسمت الأرض لأصحابها لاول مرة عندما استضافت طهران البطولة، في نسختها الثالثة عام 2004، وتوج المنتخب الإيراني بالكأس، وتكرر ذلك في نسخة 2008 عندما أقيمت البطولة للمرة الثانية في طهران.

واستطاع المنتخب القطري أن يفعل الشيء نفسه عندما استضاف النسخة الثامنة عام 2014 من البطولة في الدوحة.

كورة