اعتناق الزوج المسيحي الاسلام للطلاق يلزم بالتعويض

تم نشره الخميس 08 آب / أغسطس 2019 01:17 مساءً
اعتناق الزوج المسيحي الاسلام للطلاق يلزم بالتعويض
طلاق

المدينة نيوز:- اعتبرت محكمة التمييز أن “اعتناق الزوج المسيحي ديانة الاسلام وطلاق زوجته المسيحية بدافع التخلص من قانون الأحوال الشخصية الكنسي، طلاقاً تعسفياً لا يعفيه من ضمان الضرر”. وفق يومية "الغد".
وقالت المحكمة في قرارها والمنشور على محرك البحث القانوني “قسطاس” والمتعلق بقضية تعويض عن ضرر رفعتها زوجة على طليقها إن “الزوجين المسيحيين اللذين تزوجا زواجاً صحيحاً وفق طقوسهم الدينية ثم اعتنق الزوج الاسلام وطلق زوجته المسيحية فإنه يكون ملزماً بالتعويض عن الضرر المادي والأدبي الذي لحق بها بسبب هذا الطلاق وأنه لا مجال للاحتجاج بقانون الأحوال الشخصية في طريقة حساب التعويض ما دام أن الزواج قد تم في ظل أحكام القانون الذي كانا ينتميان إليه قبل أن يعلن الزوج إسلامه كون العلاقة التي كانت تربط بينهما رابطة أبدية يحميها العقد الأبدي الذي تم وفق الطقوس المسيحية لأن الزوجة المسيحية التي طلقت تكون قد حرمت بعد الطلاق من إعالة زوجها لها والانفاق عليها”.
وبحسب وقائع القضية التي بتت فيها محكمة التمييز العام الماضي “فإنه تخلل الحياة الزوجية بين الطرفين بعض الخلافات والمشاكل وكانت ناتجة عن تصرفات الزوج وسلوكه حيث ترك المدعى عليه بيت الزوجية وأقام خارج البيت دون سبب أو مبرر، ما دفع الزوجة الى اللجوء للمحكمة الكنسية وأثناء نظر المحكمة الكنسية بدعوى النفقة والانفصال والدعاوى الزواجية المتكونة بين الزوجين لجأ الزوج وبدافع التخلص من الالتزامات المالية والقانونية التي يرتبها قانون الأحوال الشخصية للكنيسة اللاتينية عليه إلى إشهار الاسلام والطلاق من زوجته في العام 2013 وزواجه باخرى وفق احكام الشريعة الاسلامية”.
وبحسب القرار فان زواج المدعية من المدعى عليه وفق تشريعات الكنسية اللاتينية هو زواج دائم لا ينحل بالفسخ أو الطلاق وهو زواج لا يجوز فيه تعدد الزوجات وأن الزوجة المدعية كانت قبل ترك المدعى عليه بيت الزوجية واشهار اسلامه تعيش مع زوجها المدعى عليه حياة سعيدة يتوفر فيها مستوى عال من سبل الرفاهية والراحة وإن المدعى عليه ملئ مادياً ويملك شركة تجارية تدر عليه دخلاً عالياً وأموال منقولة وغير منقولة .
ولذلك فإن طلاق الزوج لزوجته هو طلاق تعسفي وأن الزوج قد تسبب في الاساءة إلى زوجته المدعية وفي فسخ عقد الزواج بينه وبين المدعية وقد لحق بالمدعية ضرراً بليغاً من الناحيتين المادية والمعنوية.
وأيدت محكمة التمييز في قرارها قرار محكمتي البداية والتمييز والتي الزمت المدعى عليه “الزوج” بدفع مبلغ 41985 ديناراً للمدعية وتضمينه الرسوم والمصاريف ومبلغ1000 دينار أتعاب محاماة والفائدة القانونية من تاريخ المطالبة وحتى السداد التام.



مواضيع ساخنة اخرى
خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق
اصابتان جديدتان بفيروس كورونا في الأردن اصابتان جديدتان بفيروس كورونا في الأردن
رفع الحجز التحفظي على اموال شركات " الطراونة " رفع الحجز التحفظي على اموال شركات " الطراونة "
الأردن  .. سيدة تعتدي جنسيا على ابنتها القاصر الأردن .. سيدة تعتدي جنسيا على ابنتها القاصر
أبو غزالة يدّعي على «سوسييتي جنرال»: احتيال وحجز أموال أبو غزالة يدّعي على «سوسييتي جنرال»: احتيال وحجز أموال
صور :عقد قران الأميرة راية بنت الحسين صور :عقد قران الأميرة راية بنت الحسين
ضبط مصنع يقوم بتزوير تواريخ انتاج مستحضرات صيدلانية ممنوعة ضبط مصنع يقوم بتزوير تواريخ انتاج مستحضرات صيدلانية ممنوعة
الملكة رانيا العبدالله والأميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد للسياحة المستدامة في ام قيس الملكة رانيا العبدالله والأميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد للسياحة المستدامة في ام قيس
"الاوقاف" تعيد مواعيد اقامة الصلاة المعتمدة سابقا وتسمح بفتح دورات المياه في المساجد بشروط "الاوقاف" تعيد مواعيد اقامة الصلاة المعتمدة سابقا وتسمح بفتح دورات المياه في المساجد بشروط
اسماء : المستفيدون من اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر7 اسماء : المستفيدون من اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر7
السلفية الجهادية في الأردن.. ركود أم تحوّل؟ السلفية الجهادية في الأردن.. ركود أم تحوّل؟
الأردن يطفئ ديونا بقيمة 2.5 مليار دولار الأردن يطفئ ديونا بقيمة 2.5 مليار دولار
ترجيح حصول الأردن على  " ختم السفر الآمن "  خلال أيام ترجيح حصول الأردن على " ختم السفر الآمن " خلال أيام
تحرير يد شخص علق في أحد أصابعه خاتم في اربد تحرير يد شخص علق في أحد أصابعه خاتم في اربد
بدء عودة 92 معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة المقبل بدء عودة 92 معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة المقبل
مصدر : الاسوارة الالكترونية  ليست بديلا عن الحجر الإلزامي للقادمين من الخارج مصدر : الاسوارة الالكترونية ليست بديلا عن الحجر الإلزامي للقادمين من الخارج