عاد إلى المنزل فجرًا ليجد ابنته وعشيقها في وضع مخل .. فذبحها وعشيقها

تم نشره الأربعاء 14 آب / أغسطس 2019 01:11 مساءً
عاد إلى المنزل فجرًا ليجد ابنته وعشيقها في وضع مخل  .. فذبحها وعشيقها
تعبيرية

المدينة نيوز :- ذبح أب مصري ابنته وعشيقها، بعدما ضبطهما في وضع مخل داخل غرفة النوم الخاصة بها في المنزل ليلاً، وذلك بمساعدة نجله، وسلم نفسه للشرطة معترفًا بارتكاب الجريمة.

وفي تفاصيل الحادث الذي شهده مدينة دمنهور بالبحيرة (شمالي مصر)، فإنه أثناء عودة الأب للمنزل من المقهى المجاور في الساعات الأولى من الفجر بصحبة نجله،
شعر بوجود صوت ينبعث من داخل غرفة ابنته (16 سنة)، الطالبة بالصف الأول الثانوي الأزهري، ومن ثم فتحها عنوة ليجدها في أحضان عشيقها، البالغ من العمر 24 سنة، يعمل سائق "توك توك"، بينما كانا يمارسان الجنس.

وعلى إثر ذلك، أحضر الأب سكينًا من المطبخ وباغتهما، وقام بشل حركتهما بمساعدة نجله وذبحاهما، وألقيا جثتيهما من الشرفة للشارع أمام المنزل، ثم قام بالاتصال بشرطة النجدة للإبلاغ عن الواقعة.

وأظهرت التحقيقات أن الفتاة استدرجت عشيقها إلى الشقة ليلاً، مستغلة نوم والدها وأشقائها مبكرًا، ليتم القبض على الأب المتهم ونجله وفق الشبكة العربية .

وعاينت النيابة، الجثتين حيث تبين وجود جرح ذبحى بمنطقة العنق وطعنات متفرقة بالجسدين. تم نقلهما إلى مشرحة مستشفى دمنهور العام، وقررت النيابة انتداب أحد الأطباء الشرعيين لتشريحهما وبيان أسباب الوفاة والأداة المستخدمة في الجريمة والتصريح بدفن الجثتين عقب التشريح.



مواضيع ساخنة اخرى