الدانمارك لترامب: غرينلاند ليست للبيع

تم نشره الإثنين 19 آب / أغسطس 2019 10:16 صباحاً
الدانمارك لترامب: غرينلاند ليست للبيع
لت رئيسة وزراء الدانمارك مته فريدريكسن

المدينة نيوز:- قالت رئيسة وزراء الدانمارك مته فريدريكسن إن جزيرة غرينلاند ليست للبيع، وإن فكرة بيعها للولايات المتحدة سخيفة، وذلك ردا على ما أوردته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية من أن الرئيس دونالد ترامب مهتم بشراء كبرى جزر العالم التابعة للدانمارك.

وقالت رئيسة الوزراء الدانماركية أثناء زيارتها للجزيرة "غرينلاند ليست للبيع. غرينلاند ليست دانماركية. غرينلاند ملك مواطنيها، لدي أمل قوي ألا يكون ذلك على محمل الجد"، في إشارة إلى اهتمام واشنطن بشراء الجزيرة التي يغطي الثلج معظم أراضيها.
وكان ترامب قد صرح مؤخرا للصحفيين أنه ناقش في الآونة الأخيرة إمكانية شراء الجزيرة، على الرغم من أن مثل هذه الخطوة لا تمثل أولوية فورية بالنسبة له.

ومن المقرر أن يزور ترامب الدانمارك بداية الشهر المقبل، وسيكون موضوع القطب الشمالي على جدول أعمال الاجتماعات مع فريدريكسن ورئيس حكومة غرينلاند كيم كيلسن.

رغبة سابقة
وتتمتع غرينلاند -التي تبلغ مساحتها مليونين و166 ألف كيلومتر مربع- بحكم ذاتي، وذكرت وكالة أسوشيتد برش أنه سبق لأميركا أن اقترحت في عام 1946 على الدانمارك شراء الجزيرة بمبلغ مئة مليون دولار.

وكان المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو قد أكد تقارير إعلامية تحدثت بأن ترامب بحث مع مستشاريه في أحاديث خاصة فكرة شراء غرينلاند.

وقال كودلو لقناة فوكس نيوز الأميركية "لا أريد التكهن بنتيجة، أقول فقط إن الرئيس الذي يعرف بعض الأمور عن شراء العقارات، يريد دراسة عملية شراء غرينلاند"، وذكر المستشار الاقتصادي لترامب أن الرئيس الأميركي الراحل هاري ترومان أراد أيضا شراء الجزيرة، التي يسكن فيها حاليا قرابة 65 ألفا.

سرّ الاهتمام
وعن أسباب اهتمام أميركا بشراء الجزيرة، قال كودلو "غرينلاند مكان إستراتيجي، وفيها الكثير من المعادن النفيسة".

وتزخر غرينلاند بالعديد من الثروات المعدنية ومنها الحديد والنحاس واليورانيوم والألومنيوم والنيكل والبلاتين والأحجار الكريمة مثل الياقوت.

يشار إلى أن اتفاقية عسكرية وقعت بين الدانمارك والولايات المتحدة عام 1951، تعطي الجيش الأميركي حقوقا في قاعدة ثول الجوية شمالي غرينلاند.



مواضيع ساخنة اخرى