تويتر تجد نفسها في قلب معركة سياسية في هونغ كونغ

تم نشره الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2019 01:44 صباحاً
تويتر تجد نفسها في قلب معركة سياسية في هونغ كونغ
تويتر

المدينة نيوز :- وجدت تويتر نفسها فجأة في قلب معركة سياسية وحرب دعائية، إذ سمحت المنصة بظهور تغريدات يجري الترويج لها كإعلانات مستهدفة من قبل وسيلة إعلامية حكومية صينية، وذلك وفقًا لما نقله موقع Pinboard.

وتهاجم التغريدات الدعائية التي يجري الترويج لها المتظاهرين في هونغ كونغ، مع إلقاء اللوم عليهم في تصاعد العنف والإضرابات المدنية.

ولاحظ مستخدمو تويتر ظهور إعلانات من وكالة الأنباء الصينية المدعومة من الدولة شينخوا تهاجم متظاهري هونغ كونغ المعارضين.

ويبدو أن حملة شينخوا تستهدف الناس في هونغ كونغ، إذ تحاول الإعلانات تصوير الاحتجاجات على أنها عنف متصاعد وتدعو إلى استعادة الوضع.

وأبرزت الإعلانات أن متظاهري هونغ كونغ قد ألحقوا خسائر فادحة بالنظام الاجتماعي وأنهم يشكلون تهديدًا لازدهار هونغ كونغ واقتصادها.

فيما تحدثت بعض الإعلانات عن مواطنين من هونغ كونغ يدعون أن الصين تمثل الوطن الأم.

ولا يُعد هذا النوع من السلوك صادمًا، إذ شنت الحكومة الصينية سابقًا حملة على النقاد الذين يعبرون عن معارضتهم على تويتر، وذلك بالرغم من أن خدمة تويتر محظورة بشكل رسمي داخل حدود الصين.

وتراقب الحكومة الصينية شبكات التواصل الاجتماعي منذ فترة طويلة في محاولة لخنق المعارضة وفق البوابة العربية.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في وقت سابق من هذا العام أن الصين اتخذت إجراءات صارمة ضد الأشخاص الذين ينتقدون الحكومة على تويتر.

يذكر أن جهود الصين لتشكيل كيفية ظهور المحادثات السياسية على منصات التواصل الاجتماعي أصبحت واضحة بعد أن تبين أنها ثاني أكبر بلد من حيث إيرادات الإعلانات على فيسبوك بعد الولايات المتحدة.

وتستخدم الصين الإعلانات كأسلحة دعاية لإسكات المعارضة السياسية على منصات التواصل الاجتماعي – بغض النظر عن تواجدها أو حظرها ضمن البلاد، الأمر الذي يضع منصة تويتر في موقف محرج.