إيران تضع عقوبات على مؤسسة أميركية وواشنطن ترد

تم نشره الإثنين 26 آب / أغسطس 2019 12:22 صباحاً
إيران تضع عقوبات على مؤسسة أميركية وواشنطن ترد
مورغان أورتيغاس

المدينة نيوز :- أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية عن فرض عقوبات على معهد " الدفاع عن الديمقراطيات (FDD)" وهي مؤسسة فكرية أميركية مقرها واشنطن العاصمة.

وذكرت الخارجية الإيرانية في بيان السبت، أن مارك دوبوويتز، الرئيس التنفيذي لمعهد " الدفاع عن الديمقراطيات (FDD)" مصنف على لائحة عقوباتها أيضا.

 

من جهتها، أصدرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتيغاس، بياناً الأحد، ردت فيه على القرار الإيراني بالقول أن "الولايات المتحدة تأخذ تهديدات النظام على محمل الجد". وقالت: نحن عازمون على تحميل إيران المسؤولية عن الإخلال المباشر أو غير المباشر بسلامة أي أميركي ".
وذكر البيان شديد اللهجة إن المؤسسة وخاصة رئيسها شاركوا بفعالية وبشكل متعمد في إعداد وفرض العقوبات الأميركية التي وصفها ب" الإرهاب الاقتصادي " ضد إيران.

من جهته، أصدر "معهد الدفاع عن الديمقراطيات" بيانا ذكر فيه " أن المعهد يقوم بإجراء أبحاث وتحليلات مستقلة بشأن قضايا الأمن القومي. وبينما تحظر الجمهورية الإسلامية هذه الحريات في الداخل تريد القيام بذلك في الخارج أيضًا."

وأضاف البيان أن النظام في طهران " يواصل قمع الشعب الإيراني بوحشية وسرقة ثرواته وخلق الدمار والفوضى في الشرق الأوسط".

ورد المعهد على الإجراء الإيراني قال المعهد إن إدراجه في أي قائمة وضعها النظام " بطاقة شرف " ويتطلع إلى اليوم الذي يتمكن فيه الأمريكيون وغيرهم من زيارة إيران حرة وديمقراطية. "

 

كما كتب مارك دوبوويتز تغريدة عبر " تويتر" قال فيها: هذا تهديد مباشر ضدي وضد المؤسسة وأصدقائنا الإيرانيين وغير الإيرانيين. هذه التهديدات ستقوي فقط عزمنا على البحث والكشف عن حقيقة النظام في إيران، ودعم رغبة الغالبية العظمى من الإيرانيين في الحرية",وفق العربية .

ويقول خبراء إن الخطوة الإيرانية بمعاقبة كيانات أمريكية مجرد خطوة رمزية لا تؤثر على نشاط تلك المؤسسات لأن طهران ليست في وضع يمكنها من معاقبة الكيانات الأجنبية نظرا لعزلتها الدولية أو ضعف تأثيرها الاقتصادي.