سجن لاجئة سورية وشبان عراقيين جلبتهم للاعتداء على صديقتها في ألمانيا

تم نشره الثلاثاء 27 آب / أغسطس 2019 07:48 مساءً
سجن لاجئة سورية وشبان عراقيين جلبتهم للاعتداء على صديقتها في ألمانيا
تعبيرية

المدينة نيوز :- حكمت محكمة ألمانية بالسجن لسنوات على فتاة سورية لاجئة في ألمانيا وثلاثة شبان عراقيين جلبتهم لاغتصاب لاجئة سورية أخرى كانت صديقتها المقربة، للانتقام منها بعد حدوث خلاف بينهما.

وقالت صحيفة "بليد" الألمانية إن اللاجئة السورية القاصرة "ندى .ن" نجحت في استدراج فتاة سورية تبلغ من العمر 16 عاماً، كانت صديقتها في السابق، وانقطعت العلاقة بينهما بعد خلاف، إلى منزل في العاصمة الألمانية برلين في تشرين الأول 2018، وجلبت ندى ثلاثة شبان عراقيين تناوبوا على اغتصاب صديقتها السابقة.

وأوضحت الصحيفة أن الشبان، وجميعهم لاجئون من العراق، كانوا بانتظار الضحية في المنزل، حيث اغتصبوها داخل غرفة صغيرة، في حين كانت "ندى" توجه كلامها إلى صديقتها السابقة قائلة "لن تخرجي اليوم من هنا كما تريدين، ستصبحين اليوم عا...".

وكان اللاجئ العراقي أحمد (26 عاماً)، هو أول من بدأ في اغتصاب الفتاة القاصرة، ليأتي بعد ذلك الدور على اللاجئ العراقي الآخر حسين (21 عاماً). ودخلت ندى واللاجئ العراقي مصطفى (20 عاماً) إلى الغرفة وفي يديهما هاتف محمول وكاميرا.

وبعد 17 جلسة في المحكمة التي بدأت عملها في نيسان من العام الجاري، صدر الحكم على ندى والشبان العراقيين هذا الأسبوع، حيث حُكم على ندى بالسجن أربعة أعوام، وكذلك بالسجن خمسة أعوام وستة أشهر على حسين. أما مصطفى، فقد أُدين بالسجن أربعة أعوام وثمانية أشهر، في حين حُكم على أحمد بالسجن ستة أعوام وأربعة أشهر. ويحق للمدانين استئناف الحكم بعد أسبوع من صدوره,وفق وكالات.

من جهة أخرى، أفاد موقع "بيرلينر تسايتونغ" أن ندى ن. اعترفت للقاضية أثناء جلسة المحاكمة بالكثير من التهم المُوجهة إليها، بينما أنكر الشبان العراقيون ارتكابهم أي جريمة، وادَّعى أحدهم أن الواقعة كانت عبارة عن ممارسة الجنس بالتراضي.