حدود لبنان وإسرائيل.. رشقات ثقيلة وقنابل مضيئة

تم نشره السبت 31st آب / أغسطس 2019 10:55 صباحاً
حدود لبنان وإسرائيل.. رشقات ثقيلة وقنابل مضيئة
قنابل مضيئة إسرائيلية على الحدود مع لبنان

المدينة نيوز:- أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، السبت، بأن الجيش الإسرائيلي أطلق أكثر من 30 قنبلة مضيئة فوق قطاع من الحدود بين البلدين، كما أطلقت مواقعه العسكرية رشقات ثقيلة بشكل عشوائي، في أحدث حلقات التوتر على الحدود.

وأوضحت الوكالة الوطنية للإعلام أن إطلاق القنابل المضيئة تم فجر اليوم فوق الخط الحدودي الممتد من الغجر وحتى مرتفعات شبعا وكفر شوبا.

كما أطلقت مواقع الجيش الإسرائيلي في "السماقة" و"العلم "و"المرصد "رشقات رشاشة ثقيلة بشكل عشوائي.

وتردد في قرى العرقوب دوي سلسلة انفجارات مصدرها داخل مزارع شبعا المحتلة أحصي منها 12 انفجارا، بحسب الوكالة اللبنانية.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية حالة من التوتر الحذر، منذ إعلان سقوط طائرتين إسرائيليتين مسيرتين فوق معقل ميليشيات حزب الله جنوب العاصمة اللبنانية بيروت، خشية قيام الميليشيات بأي هجوم.

وبات الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب على الحدود، إذ ألغى الإجازات لجنوده العاملين شمالي البلاد، كما أصدر تعليمات للمزارعين بالابتعاد عن الأراضي القريبة من السياج الحدودي مع لبنان، فضلا عن تسجيل تحركات عسكرية نشطة قبالة الحدود.

واختفت لفترة من الوقت الدوريات الإسرائيلية على الخط العسكري الموازي للخط الأزرق (الفاصل بين البلدين)، على طول المحور الممتد من مرتفعات الوزاني وحتى مرتفعات شبعا وكفر شوبا.

وفي سياق التوتر المتصاعد، كشفق الجيش الإسرائيلي عما سماه تفاصيل مشروع للصواريخ الدقيقة تسلمته ميليشيات حزب الله اللبناني من إيران، ونشر صور وأسماء القائمين عليه من شخصيات لبنانية وإيرانية.

وجاءت هذه الخطوات عقب ضربات صاروخية التي قالت تل أبيب إنها استهدفت خلية تابعة للحرس الثوري الإيراني جنوب دمشق، الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن الخلية كانت تنوي مهاجمة أهداف إسرائيلية عبر طائرات مسيرة.

وتزامنت الهجمات في دمشق، مع سقوط الطائرتين الإسرائيليتين المسيرتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، مما أدى إلى إصابة 3 أشخاص، وتضرر مكاتب قالت الميليشيات إنها إعلامية.