اشتية: زيارة نتنياهو للحرم الإبراهيمي جزء من حملته الانتخابية‎

تم نشره الخميس 05 أيلول / سبتمبر 2019 08:03 مساءً
اشتية: زيارة نتنياهو للحرم الإبراهيمي جزء من حملته الانتخابية‎
اشتية

المدينة نيوز :- اعتبر رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، الخميس، أن الزيارة "المستفزة" التي أجراها رئيس الحكومة الإسرائيلية بينيامين نتنياهو، إلى الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل جنوب الضفة، "جزء من حملته الانتخابية".

جاء ذلك خلال لقاء جمع اشتية في مكتبه برام الله، بمنسّق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف.

والأربعاء، شارك نتنياهو في البلدة القديمة بالخليل، في طقوس رسمية لإحياء الذكرى التسعين لأحداث عام 1929، التي أسفرت عن مقتل نحو 60 يهوديا من سكان المدينة.

وجاءت هذه الزيارة قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري في 17 سبتمبر/ أيلول الجاري.

ونقل بيان تلقت الأناضول نسخة منه، صادر عن مكتب اشتية، قوله إن "زيارة نتنياهو المستفزة للحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل، وإعلانه عن وحدات استيطانية جديدة فيها، جزء من حملته الانتخابية التي يدفع الفلسطيني ثمنها".

وشدد اشتية على أن زيارة نتنياهو تتطلب موقفا دوليا حاسما.

كما أكد "ضرورة اعتراف دول الاتحاد الأوروبي بفلسطين، في إطار دعم تطبيق حل الدولتين، وكإجراء وقائي ضد نية إسرائيل ضم مناطق من الضفة، الأمر الذي يقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية".

وبحسب وزارة الخارجية الفلسطينية، فإن 139 دولة تعترف بفلسطين رسميا.

وخلال الأعوام الأخيرة، طالبت أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستُقْدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب، دون تحديد موعد زمني.