غضب تركي متزايد من أمريكا بسبب المنطقة الآمنة وشرق الفرات

تم نشره الثلاثاء 10 أيلول / سبتمبر 2019 04:28 مساءً
غضب تركي متزايد من أمريكا بسبب المنطقة الآمنة وشرق الفرات
تشاووش أوغلو

المدينة نيوز :- توجهت تركيا برسائل غاضبة إلى أمريكا، على لسان وزير الخارجية تشاووش أوغلو، الثلاثاء، بما يخص الملف السوري، وتعهدات واشنطن حولها.

وبدأ تشاووش أوغلو تصريحاته بتهديدات لأمريكا، بالقول: "في حال لم نحصل على نتائج من التعاون مع واشنطن فإننا سندخل هذه المناطق".

وقال إن مواقف الولايات المتحدة الأمريكية حيال المنطقة الآمنة في سوريا لا تطمئن تركيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي مشترك مع وزير خارجية الجبل الأسود، سرديان دارمانوفيتش، في العاصمة أنقرة.

وأضاف تشاووش أوغلو، أن الولايات المتحدة لم تلتزم بتعهداتها وفي مقدمتها خارطة طريق منبج "بسبب انخراطها في علاقات مع تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي".

وأشار الوزير التركي، أن الخطوات المتخذة من قبل واشنطن أو التي قيل أنها اتخذت هي خطوات شكلية، مضيفا أن بلاده ترى في الولايات المتحدة الأمريكية محاولة للمماطلة في مسألة تشكيل المنطقة الآمنة.

ولفت تشاووش أوغلو، أن تركيا لديها خطة جاهزة، وبمقدورها تطهير تلك المناطق، مؤكدا " في حال لم نحصل على نتائج من التعاون مع واشنطن، فإننا سندخل لهذه المناطق (شرق الفرات)".

والأحد أجرى الجيشان التركي والأمريكي الدورية البرية المشتركة الأولى، شمالي سوريا، في إطار فعاليات المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة.

وفي 7 آب/ أغسطس الماضي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

ويأتي الغضب التركي من أمريكا، على الرغم من تسيير دوريات تركية أمريكية مشتركة شرق الفرات، الأحد الماضي، إلا أن أنقرة صعدت من خطابها، واتهمت الولايات المتحدة، بأنها تعمل لإنشاء "منطقة آمنة" لمصلحة الوحدات الكردية,وفق عربي 21.

ويزور اليوم الثلاثاء، وفد عسكري أمريكي، مقر رئاسة الأركان التركية، بهدف تنسيق الجهود لتأسيس منطقة آمنة في شرق الفرات السورية.