العدوان: مجلس النواب يدعم البرامج المعنية بإيجاد قيادات شابة قادرة على التغيير الايجابي

تم نشره السبت 14 أيلول / سبتمبر 2019 01:39 مساءً
العدوان: مجلس النواب يدعم البرامج المعنية بإيجاد قيادات شابة قادرة على التغيير الايجابي

المدينة نيوز:- قال أمين عام مجلس النواب فراس العدوان ان مجلس النواب أكد عبر رئاسته على أهمية تعزيز البرامج الهادفة سيما المعنية بإيجاد قيادات شابة قادرة على احداث التغيير الإيجابي، ترجمة لرؤى جلالة الملك عبد الله الثاني وسمو ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله في مجال التمكين السياسي للشباب وانسجاماً مع الاوراق النقاشية لجلالة الملك.
وتابع ان رئاسة المجلس سعت عبر الأمانة العامة إعطاء مساحة واسعة امام اشراك المجتمع المحلي سيما الشباب من خلال العديد من البرامج التدريبية الهادفة، واطلاعهم على الدور التشريعي والرقابي للمجلس وآلية العمل وعملية صنع القرار واتاحة الفرصة لهم للتدريب العملي.
حديث العدوان جاء لدى مشاركته خلال اعمال الجلسة النقاشية التي عقدها صندوق الملك عبدالله الثاني بمشاركة 100 شاباً وشابة ضمن فعاليات المعسكر التدريبي الثاني لمشروع الزمالة مع مجلس النواب الاردني، بهدف التواصل مع مجلس النواب والاطلاع على واقع عمل الامانة العامة للمجلس.
وأكد ان مشاركته في فعاليات المعسكر التدريبي تأتي انطلاقاً من ايمان المجلس العميق بأهمية التشاركية مع جميع المؤسسات الوطنية الرائدة كـ "صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية" والتعاون لتحقيق الأهداف الوطنية.
وعرض العدوان ألية عمل الامانة العامة في مجلس النواب، وأليات تطور العمل البرلماني في الاردن، وألية وجود مدونة سلوك والنظام الداخلي الذي يضبط عمل المجلس.
وفيما يتعلق بالمسؤولية الرئيسية المناطة بالأمانة العامة للمجلس بين العدوان انها تتمثل بتسيير الأعمال الفنية والإدارية والمالية، وتوفير المعلومة الصحيحة، وتقديم كافة الخدمات والتسهيلات اللازمة التي تمكن أعضاء المجلس من ممارسة مهامهم النيابية التشريعية والرقابية بفاعلية وكفاءة عالية، وفي كل ما يتعلق بنشاط المجلس الداخلي والخارجي.
وزاد قائلا " انه منذ تشكيل أول مجلس تشريعي في الأردن سنة 1929 كانت الرؤية واضحة في إيجاد هيكل وظيفي يتولى تجسيد الإدارة البرلمانية في المجلس، ومن هنا أنشئت الأمانة العامة، والتي شرعت ومنذ تأسيسها في تنظيم الجهاز الإداري وإنشاء الدوائر المختلفة واستحداث الوظائف المطلوبة وتحديد مهامها ".
وتابع " ان هناك ما يزيد عن 1000 شاباً وشابة تقدموا للاستفادة من البرنامج حيث تم تصفيتهم الى 160 شابا وشابة، لافتا الى ان المجلس سيستوعب أكثر من 140 شاب وشابة بالتدريب النظري والعملي داخل أروقته، وتم تدريب فريق عمل متخصص للتدريب ضمن مديرية اعلام التواصل الاجتماعي، وعدد أخر من المتدربين ضمن مركز الدراسات والبحوث التشريعية كما سيكون هناك 20 شاباً احتياط ".
وفي نهاية الجلسة التي أدارها الدكتور بسام البطوش رد امين عام مجلس النواب فراس العدوان على أسئلة واستفسارات الشباب المشاركين، والتي تمحورت حول ألية عمل المجلس والامانة العامة، وأليات تنفيذ مذكرة التفاهم التي أبرمت مؤخرا بين مجلس النواب وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ضمن مشروع الزمالة مع مجلس النواب.
ويعد البرنامج نواة للعمل المؤسسي بين مجلس النواب وصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية على أكثر من صعيد، باعتباره الأول من نوعه في المنطقة، ويعد تجربة غنية وبرنامجا فريدا متخصصا حيث يخضع للتقييم والمتابعة.

 

 



مواضيع ساخنة اخرى