الحقنة الشرجية ليست منها.. 6 حالات يجب فيها الغُسل

تم نشره الأحد 15 أيلول / سبتمبر 2019 11:06 مساءً
الحقنة الشرجية ليست منها.. 6 حالات يجب فيها الغُسل
شخص يستحم
المدينة نيوز :- قال الدكتور أحمد ممدوح، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية: إن احتقان المريض بالحقنة الشرجية لا يوجب الغسل، مستندًا لقوله بما رواه الإمام مسلم عن أبي سعيدٍ الخدري رضي الله تعالى عنه قال: قال رسولُ الله ﷺ: «الماء من الماء» أي أن الغسل يكون من الجنابة.

وأضاف ممدوح في فيديو بثته دار الإفتاء على يويتيوب، ردًّا على سؤال: هل يجب الغسل بعد الحقنة الشرجية؟ أن هناك حالات يجب فيها الغسل وهي:


أولًا: خروج المني ولو من غير جماع، مشيرًا إلى أن الأصل في ذلك حديث أبي سعيد الخدريّ رضي الله تعالى عنه أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال : ( إنّما الماء من الماء ) رواه مسلم (343) ، ومعناه - كما حكاه النّوويّ - يجب الغسل بالماء من إنزال الماء الدّافق وهو المنيّ " .
 

وأضاف ثانيًا: التقاء الختانين بتغييب الحشفة كاملة في الفرج، ولو لم يحصل إنزال المني، متابعًا ثالثا ورابعًا: الحيض والنفاس؛ لقوله تعالى : «وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ».
 

وأكمل أمين لجنة الفتوى، خامسًا: الدخول بالإسلام: فقد روى أبو داود عن قيس بن عاصمٍ، قال: «أتيت النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- أريد الإسلامَ، فأمرني أن أغتسل بماءٍ وسِدرٍ».

واختتم، سادسًا: موت المسلم: إذ يجب تغسيل المسلم الميت، وذلك بإجماع العلماء.

 


مواضيع ساخنة اخرى