إطلاق المرحلة الأولى من دعم الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية " لتكية أم علي"

تم نشره الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2019 12:43 صباحاً
إطلاق المرحلة الأولى من دعم الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية " لتكية أم علي"

المدينة نيوز :- انطلقت اليوم المرحلة الأولى للمشروع الإغاثي المقدم من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية/ الكويت الى تكية أم علي، والذي يشمل في المرحلة الأولى توزيع 1000 طرد غذائي على الأسر المعتمدة لدى تكية أم علي. وأكد نائب رئيس مجلس إدارة تكية أم علي طاهر المصري على دور المؤسسات الإقليمية الإنسانية في دعم برامج تكية أم علي قائلاً: "تؤمن تكية أم علي بالشراكة بين المؤسسات الإنسانية لدعم الأسر الأكثر حاجة وتوفير سبل العيش الكريم لها، مثمنا دور الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الحقل الإنساني، مؤكدا ان هذا المشروع ثمرة من ثمار الجهود لتوثيق أواصر التعاون المشترك بين الجهتين.
وأضاف: "نؤمن في تكية أم علي بأهمية فتح باب التواصل ومدّ جسور التعاون، ليس فقط محليّاً بل إقليميا، حيث تتمثل رسالتنا في بناء الشراكات المحلية والإقليمية لتنسيق الجهود وتوعية المجتمع بواقع الفقر الغذائي في الأردن".
وثمنت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات دعم الحكومة الكويتية من خلال الهيئة الخيرية الإسلامية بالطرود الغذائية لتصل للأسر المنتفعة من برامج تكية أم علي للوصول إلى خفض فقر الجوع في الأردن. من جهته ، قال سفير دولة الكويت لدى الأردن لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) عزيز الديحاني: " أن العمل الإنساني في دولة الكويت ما هو إلا ركيزة أساسية في سياسة الدولة الخارجية وأحد ملامح قوتها الناعمة، فقد دأبت الكويت على إطلاق المبادرات "، مبينا ان الدعم المقدم لتكية أم علي من خلال الهيئة أمانة الأوقاف والهيئة الخيرية الاسلامية في الكويت لدعم برامج التكية في الدعم الغذائي لتحقيق اهداف التكية التي تعكس حقيقة الشعب الأردني المؤمن بالتكافل ومساعدة الآخرين. من جانبه، قال مدير مكتب الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الأردن خليل حمد: "سعدت كثيراً بموافقة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الكويت على دعم برامج تكية أم علي للدعم الغذائي المستدام، منوها الى اننا نشهد اليوم أولى خطوات تنفيذ هذه الاتفاقية بتقديم الطرود لـ1000 أسرة محتاجة.
وتقوم تكية أم علي بإيصال الدعم الغذائي الشهري والمستدام إلى 30,000 أسرة تعيش تحت خط الفقر الغذائي في كافة محافظات المملكة والذين يشكلون 160,000 فرداً، حيث تعكف على مدار العام وبشكلٍ شهري على إيصال الطرود الغذائية التي تحتوي على 24 مادة غذائية تفي باحتياجات الأسرة من الغذاء طوال الشهر.
وتعد الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية واحدة من كبريات المؤسسات العاملة في الحقل الإنساني على مستوى العالم الإسلامي، وهي هيئة خيرية مستقلة، متعددة الأنشطة تقدم خدماتها الإنسانية لمحتاجين في العالم بدون تمييز أو تعصب بعيداً عن التدخل في السياسة أو الصراعات العرقية.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى