جامعة الشرق الأوسط تعقد لقاء للتعريف بالبرامج الاجنبية المستضافة

تم نشره الأحد 22nd أيلول / سبتمبر 2019 02:45 مساءً
جامعة الشرق الأوسط تعقد لقاء للتعريف بالبرامج الاجنبية المستضافة
لقاء للتعريف بالبرامج الاجنبية المستضافة

المدينة نيوز:-استضافت عمادة البرامج الدولية في جامعة الشرق الأوسط عددا من المرشديين الجامعيين في المدارس وطلبتهم وذويهم ومعلميهم للتعريف بأهم البرامج الأجنبية الجديدة التي تحتضنها.
وقدم عميد البرامج الدولية الدكتور هشام أبو صايمة موجزا عن التخصصات والبرامج الدولية التي تستضيفها الجامعة بموجب الاتفاقية مع جامعة بيدفورشير البريطانية والتي تؤهل الطلاب للحصول على شهادات بريطانية (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه)، مشيرا الى اقتراب تخريج الفوج الأول من طلبة جامعة بيدفورشير في تخصص MBA خلال الشهر الحالي.
كما قدم عميد كلية الصيدلة الدكتور عمار المعايطة شرحا عن البرنامج المشترك مع جامعة ستراثك لايد البريطانية بما في ذلك برنامج بكالوريوس الصيدلة البريطاني MPharm الأول من نوعه في المنطقة والذي يهدف الى تأهيل طلبة الصيدلة في جامعة الشرق الاوسط واعدادهم الى سوق العمل المحلي والعالمي، منوها الى ان البرنامج حصل على موافقة مجلس التعليم العالي الاردني وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي.
واستعرضت الدكتورة سارة ناصر الدين مساعد رئيس الجامعة لشؤون العلاقات الدولية خلال العرض التقديمي مسيرة الجامعة منذ الـتأسيس مرورا بمراحل تطورها بما يوضح رؤيتها ورسالتها وأهدافها، والكليات والتخصصات المتوفرة، كما اشارت الى حصول الجامعة على شهادة ضمان الجودة (المستوى الذهبي) عام 2018 الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الاردنية وضمان جودتها.
وأجاب المحاضرون على استفسارات الطلبة وذويهم تتعلق بشروط القبول في برنامجي بيدفورشير وستراثكلايد .
وتـأتي هذه الاستضافة التي نظمتها عمادة البرامج الدولية ضمن سلسلة من الاستضافات التي من شأنها بناء جسر التواصل ما بين الجامعة والمجتمع الخارجي.
الجدير بالذكر أن جامعة بيدفورشير هي أول جامعة بريطانية في الأردن وهي جامعة عريقة تأسست عام 1908 وأهم ما يميز برنامجها المستضاف بانه معتمد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومن هيئة اعتماد التعليم العالي وضمان جودتها، بالإضافة الى ان الجامعة معترف بها محليا وعالميا، فيما تعد جامعة Strathclyde التي أنشئت في عام 1796 وتقع في مدينة جلاسكو، صرحا تعليميا مهما اذ تبوأت في اخر عشر سنوات مراكز متقدمة في تصنيفيQS و THE .