إدانة طالب مغربي أعلن إعجابه بمرتكب مجزرة مسجد نيوزيلاندا عبر شبكات التواصل الاجتماعي

تم نشره الأحد 22nd أيلول / سبتمبر 2019 05:14 مساءً
إدانة طالب مغربي أعلن إعجابه بمرتكب مجزرة مسجد نيوزيلاندا عبر شبكات التواصل الاجتماعي
مجزرة مسجد نيوزيلاندا - ارشيفية

المدينة نيوز :- آخذت محكمة الدرجة الأولى المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب في محكمة الاستئناف (درجة ثانية) في مدينة سلا، يوم الخميس المنصرم، طالبا يتابع دراسته في المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية السنة الأولى “شعبة تسيير المقاولات” بفاس، بعقوبة ثلاث سنوات سجنا نافذا، لتورطه في الإشادة بالقناص الأسترالي الذي ارتكب مجزرة في حق المصلين بمسجدين في دولة نيوزيلاندا يوم الجمعة 15 آذار/ مارس من هذا العام.

وأقر الطالب (المولود عام 2000) أمام هيئة الحكم بأنه قام بإعادة نشر صورة شخص يحمل سلاحا ناريا، مذيلا بتعليقات تصف حامل السلاح الناري بالقناص الماهر، مضيفا أنه نادم عما فعل، إذ إنه بمجرد ما أحس بخطورة ما ارتكب قدم نفسه للشرطة القضائية في مدينة فاس، وأخبرهم بالواقعة، وذلك بناء على توجيه من والده. وشرع في البكاء أثناء إعطائه الكلمة الأخيرة بعدما اعترف بارتكابه خطأ بدون قصد، علما أنه لا ينتمي لأية جماعة دينية، وليس له توجه عقائدي، كما أنه بدون انتماءات سياسية، أو نقابية، أو جمعوية وفق القدس العربي .

ووجهت للطالب، الحاصل على شهادة الباكالوريا “شعبة العلوم الإنسانية”، تهم تحريض الغير وإقناعه بارتكاب أفعال إرهابية تكوِّن جريمة إرهابية، والإشادة بتنظيم إرهابي، والدعاية والترويج لفائدته، طبقا لقانون مكافحة الإرهاب. وأُشعر المعني بالأمر، المعتقل منذ آذار/ مارس، بكون المحكمة متعته بظروف بشأن تهم لا تقل عقوبتها عن عشر سنوات سجنا نافذا.



مواضيع ساخنة اخرى