الكونغرس يحقق في "انتهاك" لترامب قد يعرضه للمساءلة

تم نشره الإثنين 23rd أيلول / سبتمبر 2019 12:50 صباحاً
الكونغرس يحقق في "انتهاك" لترامب قد يعرضه للمساءلة
ترامب

المدينة نيوز :- قال آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، الأحد، إن فحوى اتصال الرئيس دونالد ترامب بنظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، مؤخرا، قد يستوجب مساءلة الأول.

وكان شيف يحجم عن الدعوة لمساءلة ترامب، إلا أنه قال لشبكة "سي أن أن"، الأحد، إن التحقيق في المكالمة يهدف إلى التثبّت من الاشتباه بممارسته ضغوطا على نظيره، لدفعه إلى اتخاذ خطوات من شأنها الإضرار بسمعة "جو بايدن"، أحد أبرز المرشحين الديمقراطيين للمنافسة على الرئاسة في انتخابات 2020.

وقال النائب الديمقراطي، الذي يرأس لجنة الاستخبارات: "إذا كان الرئيس يحجب المساعدات العسكرية (عن أوكرانيا) في نفس الوقت الذي يضغط فيه على رئيسها للقيام بشيء غير مشروع لتلويث منافسه (بايدن) أثناء حملة انتخابية، فإن المساءلة قد تكون العلاج الوحيد الذي يعادل الشر الذي يمثله هذا الفعل".

يشار إلى أن المساءلة قد تتسبب بعزل ترامب، بشرط حصول الديمقراطيين على دعم من الجمهوريين.

وكان شيف قال لشبكة "سي أن أن"، يوم 25 تموز/ يوليو إن السبيل الوحيد لأن يترك ترامب السلطة هو أن يخسر الانتخابات، وليس عزله، وشجع الديمقراطيين على ضمان إقبال الناخبين على الإدلاء بأصواتهم في انتخابات 2020.

وكان مرشحون ديمقراطيون للرئاسة، مثل إليزابيث وارين وعضو الكونجرس عن نيويورك ألكسندريا أوكاسيو كورتيز، قد طالبوا القيادة الديمقراطية بالبدء على الفور في مساءلة الرئيس.

وتتعلق هذه المعركة المتصاعدة في واشنطن باتصال هاتفي أجراه ترامب مع زيلينسكي، في 12 آب/ أغسطس الماضي.

وتردد أن ترامب ضغط على زيلينسكي خلال الاتصال للتحقيق في مزاعم لا أساس لها عن بايدن.

وقال ترامب للصحفيين اليوم الأحد إنه أجرى اتصالا رائعا مع زيلينسكي وإنه لا توجد مشكلة في أن يدلي محاميه الخاص رودولف جولياني بشهادته أمام الكونجرس.

وأضاف "لا أسعى لإيذاء بايدن، لكنه قام بعمل غير شريف بالمرة",وفق رويترز.

ودعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الأحد إلى ضرورة التحقيق مع بايدن المنافس الديمقراطي للرئيس دونالد ترامب ونائب الرئيس السابق إذا اثبتت الأدلة أنه تدخل على نحو غير ملائم لحماية ابنه من تحقيق في أوكرانيا.

وقال بومبيو لشبكة (أيه.بي.سي) "أعتقد أن بايدن لو تصرف على نحو غير ملائم، إذا كان يحمي ابنه وتدخل لدى القيادة الأوكرانية بطريقة فاسدة، أعتقد أننا بحاجة لمعرفة حقيقة ما حدث".