شطيرة فلافل وبعوضة عمالقة سيارات سباق في الأردن

تم نشره الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2019 12:02 صباحاً
شطيرة فلافل وبعوضة عمالقة سيارات سباق في الأردن
سيارة مشاركة في السباق

المدينة نيوز :- قدم متسابقون أردنيون سباقا للسيارات استعرضوا خلاله مهاراتهم في القيادة والتصميم، إذ أن السيارات التي اتخذت هيئات وأشكال مختلفة منها شطيرة فلافل أو بعوضة عملاقة، قاموا بتصميمها بأنفسهم.

وشارك ما يقرب من 60 متسابقا في سباق “سوب بوكس”، الذي امتد مضماره على مسافة 350 مترا بمزيج من المتعة والتحدي والإثارة.

وفاز فريق “ماد من أوف تشيل” في السباق، وسيحظى أعضاؤه بفرصة حضور سباق فورمولا 1 القادم في البحرين.

وتم تقييم المتنافسين بناء على تصميمات سياراتهم ومستوى الإبداع والسرعة.

ويتعين على سائقي السيارات التي تعمل من دون محرك، القفز فوق حواجز وتخطي عقبات باستخدام أقدامهم وهم يقودون السيارات مع الاعتماد على القوة لدفعهم نحو خط النهاية.

وانقلب كثيرون بسياراتهم أو اضطروا إلى الركض نحو خط النهاية على الأقدام، لتسلية الجمهور وإمتاعه.

وأفاد أحمد شقوارة، أحد المتسابقين، أن “أول حاجزين كانا رائعين لكن الثالث كان عاليا.. مما دفع بسيارتي للانقلاب لأنها منخفضة جدا، لكن مع ذلك حاولت تدارك الأمر والإسراع في السباق”.

وقال محمد هنوس، وكان حاضرا مع الجمهور، إن “هذا السباق فريد من نوعه فهو جديد في البلاد كما أنه مسلّ للغاية.. يكفي أنه زرع الفرحة والبهجة بيننا”.

وأضاف زيدون زيادات، سائق مشارك في الفعالية، أن السباق حافل بالتحديات، وتابع قائلا “إني استمتعت للغاية رغم عدم امتلاكي لخبرة كافية في مثل هذه السباقات”.

وأوضح “أبرز التحديات التي مررنا بها، أن تكون بالمضمار تحاول جاهدا الوصول في أسرع وقت ممكن أمام أنظار جماهير غفيرة تتابعك بحماس.. وهنا تكمن الصعوبة لأننا لا نمتلك خبرة كبيرة”.

ويُعتبر سباق “سوب بوكس” تقليدا حديثا لعربات الجر التي كان الأطفال الأميركيون يصنعونها من صناديق الصابون المستعملة خلال عشرينات القرن الماضي.

وأصبح السباق بالسيارات دون محرك تقليدا عالميا ترعاه شركة مشروبات الطاقة “رد بول”.