الرئيس الفرنسي يدعو واشنطن وطهران للعودة إلى التفاوض

تم نشره الثلاثاء 24 أيلول / سبتمبر 2019 11:36 مساءً
الرئيس الفرنسي يدعو واشنطن وطهران للعودة إلى التفاوض
الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون

المدينة نيوز :- دعا الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، الثلاثاء، واشنطن وطهران للعودة إلى التفاوض.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، قد قال في وقت سابق إنه مستعد لمناقشة إدخال تغييرات أو إضافات أو تعديلات محدودة على الاتفاق الذي أبرمته الجمهورية الإسلامية مع الدول الست الكبرى عام 2015 إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات عن طهران.

وأضاف روحاني لوسائل الإعلام في نيويورك: "سأكون مستعدا لبحث إدخال تغييرات أو إضافات أو تعديلات محدودة على الاتفاق النووي حال رفع العقوبات".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، انسحب من الاتفاق العام الماضي وعاود فرض عقوبات على إيران كانت قد رفعت بموجب الاتفاق مقابل الحد من برنامجها النووي.

الوسيط
ويحاول الرئيس ماكرون أن يلعب دور الوسيط لعقد لقاء بين الرئيسين ترمب وروحاني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

إلا أن الرئيس ترمب أعلن رفضه لمساعي الرئيس الفرنسي للوساطة بين الولايات المتحدة وإيران في النزاع القائم بين البلدين.

وقال ترمب للصحافيين الاثنين: "نحن لا نحتاج إلى وسيط. هو (ماكرون) صديقي لكننا لا نبحث عن أي وسطاء".

وأوضح ترمب أن جدول أعماله لا يشمل الاجتماع بالرئيس الإيراني حسن روحاني هذا الأسبوع لكنه لم يستبعد الاجتماع به في نيويورك,وفق العربية .

وكان ترمب قد رد على سؤال عن احتمال الاجتماع مع روحاني، قائلاً: "سنرى ما سيحدث".