الأردن: اعتقال الاحتلال وزير شؤون القدس إجراء تصعيدي

تم نشره الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2019 12:53 مساءً
الأردن: اعتقال الاحتلال وزير شؤون القدس إجراء تصعيدي
الأردن

المدينة نيوز:- أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، الأربعاء، رفضها اعتقال إسرائيل لوزير شؤون القدس فادي الهدمي، معتبرة إياه "إجراءً تصعيديا".

وقال مدير متابعة شؤون المسجد الأقصى وأوقاف القدس في وزارة الأوقاف الأردنية، عبد الستار القضاة، إن الإجراءات الإسرائيلية "خطة ممنهجة من أجل تفريغ المسجد الأقصى من الوجود الإسلامي" ، وفقا لـ "المملكة" .

وأضاف أن إسرائيل "تقصي أي طرف مساند لموقفنا" موضحا أن وزارة الأوقاف تنتظر الإجراءات الدبلوماسية من وزارة الخارجية الأردنية.

القضاة ذكر أن موقف وزارة الأوقاف "مساند لموقف الدولة الأردنية وموقف وزارة الخارجية، إضافة إلى الحكومة الفلسطينية".

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية، ذكرت أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، فجر الأربعاء، وزير شؤون القدس فادي الهدمي، بعد أن داهمت منزله في مدينة القدس المحتلة.

وأضافت الوكالة الرسمية، وفا، أن قوات الاحتلال استدعت، محافظ القدس عدنان غيث، بعد أن داهمت منزله في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى.

والأردن وصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، بموجب اتفاق وقعه جلالة الملك عبد الله الثاني مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس عام 2013.

الحكومة الفلسطينية قالت على لسان المتحدث باسمها إبراهيم ملحم، إن اعتقال إسرائيل، الهدمي، واستدعاءها عدنان غيث "سياسة بائسة تعكس حالة الإفلاس لدى القادة الإسرائيليين، في تعاملهم مع المدينة المقدسة( القدس)".

وأضاف أن "هذه الاعتقالات تأتي في إطار تهويد المدينة وتركيع سكانها، وإثارة الإحباط بين صفوفهم، إلا أنها لن تزيدهم إلا قوة وإصرارا وثباتا في مدينتهم المقدسة".

وأشار إلى أن توقيت هذه الاعتقالات يتزامن من انعقاد أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "ما يضيف ملفا حيا في موضوع القضية الفلسطينية، وكيفية تعامل إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال مع القادة الفلسطينيين".

وشدد ملحم على أن: "ممارسات وانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا ومحاولاته المتكررة لتهويد المدينة، وتغيير طابعها، لن تنجح، وستظل القدس عاصمة فلسطين عربية القلب واللسان".

وبحسب وكالة، وفا، فقد منعت سلطات إسرائيلية وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني أحمد مجدلاني من دخول مدينة القدس، وهددت باعتقاله.

ونقلت الوكالة عن بيان لوزارة التنمية الاجتماعية، أن الوزير الفلسيطيني "كان من المقرر أن يزور العاصمة القدس، لتفقد جمعيات خيرية ومؤسسات تعنى بتقديم خدمات للفئات الفقيرة والمهمشة، إضافة إلى توقيع اتفاقيات تنظم سير العمل بين الوزارة ومؤسسات شريكة".