عون يناشد زعماء العالم ليساهموا بالعمل على عودة النازحين الآمنة إلى سوريا

تم نشره الأربعاء 25 أيلول / سبتمبر 2019 07:44 مساءً
عون يناشد زعماء العالم ليساهموا بالعمل على عودة النازحين الآمنة إلى سوريا
ميشال عون

المدينة نيوز :- ناشد الرئيس اللبناني، ميشال عون، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، زعماء العالم ليساهموا بالعمل على عودة النازحين الآمنة إلى سوريا.

وأضاف أن "مسؤولية معالجة أزمة النزوح لا تقتصر على لبنان وحده، بل هي مسؤولية دولية مشتركة تحتم علينا أن نتعاون جميعا على إيجاد الحلول لها، وبصفة عاجلة".

واعتبر عون أن شروط عودة النازحين إلى بلادهم أصبحت متوافرة، مشيرا إلى أن قرابة 370 ألف نازح غادروا لبنان حتى الآن، عاد منهم إلى سوريا ما يزيد عن 250 ألف، ولم ترد أي معلومات عن تعرضهم لأي اضطهاد أو سوء معاملة.

وأشار إلى أن بيروت لديها علامات استفهام عديدة حول موقف بعض الدول الفاعلة والمنظمات الدولية المعنية، الساعي إلى عرقلة عودة النازحين والادعاءات بخطورة الحالة الأمنية في سوريا، وإثارة المخاوف لدى النازحين، معتبرا أن هذه المساعي تؤشر بوضوح إلى المنطلقات السياسية التي يتم من خلالها التعاطي مع أزمة النزوح، وكأن النازحين قد تحولوا إلى رهائن في لعبة دولية للمقايضة بهم عند فرض التسويات والحلول.

ونبه عون من خطورة تقليص خدمات الأونروا، ما يهدد بتحويل الشباب الفلسطيني من طلاب علم إلى طلاب ثأر، مسجلا رفض لبنان القاطع لكل محاولة للمس أو تعديل في ولاية الأونروا، معتبرا من جهة أخرى، أن الاعتراف بضم أراض احتلت بالقوة مع ما يرشح عن "صفقة القرن" يقوض فرص السلام وينذر بمستقبل مجهول.

وبشأن سقوط الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين في الضاحية الجنوبية لبيروت، قال عون إن هذا العدوان هو الخرق الأخطر لقرار 1701، مؤكدا التزام لبنان بهذا القرار، لكن من دون أن يلغي ذلك حقه الطبيعي بالدفاع المشروع عن أرضه وشعبه، بكل الوسائل المتاحة.

في سياق آخر، أكد عون أن لبنان سيباشر بعمليات التنقيب عن النفط والغاز في مياهه الإقليمية قبيل نهاية هذا العام.

المصدر: RT