الطعاني يبحث والسفير الإيطالي تعزيز التعاون

تم نشره الخميس 26 أيلول / سبتمبر 2019 02:36 مساءً
الطعاني يبحث والسفير الإيطالي تعزيز التعاون
رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية نضال الطعاني

المدينة نيوز - أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية نضال الطعاني أهمية تعزيز العلاقات التي تجمع الأردن بالدول الأوروبية الصديقة في العديد من المجالات سيما البرلمانية منها.
جاء ذلك لدى لقائه بدار مجلس النواب اليوم الخميس مع السفير الإيطالي لدى المملكة فابيو كاسباس، حيث جرى بحث مجمل العلاقات التي تجمع البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.
وقال الطعاني ان العلاقة التي تجمع الأردن بايطاليا علاقة تاريخية، واصفا إياها بالمميزة القابلة للبناء عليها عبر توسيع آفاق التقارب والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والسياحية والبرلمانية والثقافية، داعيا بذات الوقت الى زيادة الاستثمارات الإيطالية في الأردن نظرا للاستقرار الذي يتمتع به الأردن باعتباره أكبر حافز محرك للاستثمار وللمستثمرين.
ودعا الى ضرورة تعاون المجتمع الدولي للعمل على حل القضية الفلسطينية ليتسنى للشعب الفلسطيني الحصول على كامل حقوقه المشروعة وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة القابلة للحياة وعاصمتها القدس الشريف، وعلى أساس حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وأضاف ان حل الصراع هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل والدائم في المنطقة، لافتا الى ضرورة تحرك المجتمع الدولي لوقف بناء وتوسعة المستعمرات الإسرائيلية غير المشروعة، ووقف كل الخطوات أحادية الجانب التي تستهدف تغيير الوضع التاريخي والقانوني في القدس.
من جانبه ثمن السفير الإيطالي الدور الذي يضطلع به الأردن إقليميا ودوليا، مشيرا الى اهمية الدبلوماسية البرلمانية ودورها في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وقال ان الزيارة التي قام بها الرئيس الإيطالي الى الأردن نتج عنها الكثير من المخرجات الإيجابية التي صبت لصالح البلدين الصديقين في العديد من المجالات والميادين.
وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية، بين السفير الايطالي ان هناك اهتمام وتحفيز للاستثمار بالأردن من خلال المنتدى الذي عقد في عمان بمشاركة إيطالية في غرفة تجارة عمان، حيث سيقوم على أثره وفد أردني بزيارة الى إيطاليا لتسويق الأردن اقتصاديا والتعريف بفرص الاستثمار المتاحة.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أوضح كاسباس ان إيطاليا تدعم موقف الاتحاد الأوروبي القائم على احترام حقوق الانسان وقرارات الشرعية الدولية بهذا الخصوص.