"الأردنية" تخرج المشاركين في البرنامج التدريبي "الدعم النفسي الاجتماعي للاجئين السوريين في الأردن"

تم نشره الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2019 03:41 مساءً
"الأردنية" تخرج المشاركين في البرنامج التدريبي "الدعم النفسي الاجتماعي للاجئين السوريين في الأردن"
حفل تخريج المشاركين بالبرنامج

المدينة نيوز:-  احتفت الجامعة الأردنية اليوم بتخريج الدفعة الثانية ممن أنهوا بنجاح متطلبات البرنامج التدريبي "الدعم النفسي الاجتماعي للاجئين السوريين في الأردن".
وقال مندوب وزير الصحة المستشار الدكتور مصلح العبادي في كلمة ألقاها خلال رعايته تخريج "25" مشاركا ومشاركة في البرنامج " إن البرنامج الذي تنفذه كلية التمريض بالتعاون مع مركز الإستشارات والتدريب في الجامعة بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي له أثر كبير في تحسين الرعاية النفسية والإجتماعية المقدمة للاجئين السوريين، من خلال تهيئة الكوادر الصحية المجتمعية لتقديم رعاية صحية نفسية اجتماعية أفضل، وتعزيز المنعة النفسية لديهم".
وأضاف أن القائمين على البرنامج حرصوا على تنفيذ البرنامج بجودة عالية لتحقيق الأهداف المرجوة، من خلال تزويد المشاركين بالعلم والمعرفة والخبرة.
وثمن العبادي دور الجامعة الأردنية ممثلة بكلية التمريض في سبيل إنجاح البرنامج للمرة الثانية على التوالي.
بدورها أكدت نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات العلمية الدكتورة كفاح الجمعاني على الجهود التي تبلها الجامعة منذ عقود لتكون في مصاف متقدمة عالميا، حيث باتت كلية التمريض في الجامعة من أفضل (150-200) كلية تمريض في العالم.
وأشارت أن الجامعة اليوم تحتفي بتخريج كوكبة متميزة ممن شاركوا في هذا البرنامج، واكتسبوا على مدار (11) اسبوعا تدريبيا ما يلزم من المعارف والمهارات التي من شأنها تحسين الخدمات المقدمة إلى اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة.
وتابعت أنه ومن خلال هذا البرنامج حرصت الجامعة على تقديم المعارف والمهارات لموظفي المؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية الذين يتعاملون بشكل مستمر مع اللاجئين في مختلف المواقع الخدمية؛ كالصحة والتعليم والتشغيل والإغاثة.
وبينت مندوبة السفارة الألمانية ياسمين سعدون أن البرنامج الذي نفذ بالتعاون مع مشروع الدعم النفسي والاجتماعي التابع للجمعية الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) جاء لرفع كفاءة العاملين في مجال خدمات اللاجئين لغايات تحسين قدرتهم على تقديم الرعاية النفسية الاجتماعية المستدامة للاجئين السوريين.
وأعربت سعدون عن سعادتها بتخريج الدفعة الثانية من البرنامج الذي صمم لتأهيل العاملين في المجالات الصحية والنفسية والاجتماعية لتقديم الدعم النفسي الاجتماعي للاجئين في سبيل تمكينهم من العيش بسلام وأمان في ظل الأوضاع الصعبة التي عاشوها جراء اللجوء.
وأكدت نائب مدير الوكالة الالمانية (GIZ) أهمية البرنامج الذي يساند الجهود الإنسانية لمعالجة الوضع الصعب للاجئين السوريين، وتوفير متطلبات الحياة الكريمة لهم من تعليم وصحة وخدمات ورعاية اجتماعية.
ويتلقى المشاركون العاملون في القطاعات الحكومية والدولية والمنظمات والهيئات الخيرية والمؤسسات غير الربحية ذات علاقة بتقديم الخدمات للاجئين في البرنامج، محاضرات نظرية، وتدريبات عملية، تتناول في مجملها مهارات ذات العلاقة بالمساعدة على التكيف والاندماج والصمود وتحسين الذات وتطويرها والأساليب العلمية في حل المشاكل والتغلب على الصعوبات النفسية وتحسين العلاقات الأسرية والمجتمعية.

وفي ختام الحفل سلم العبادي إلى جانبه الجمعاني، دروعا للمتميزين من المشاركين والشهادات على المشاركين والقائمين على البرنامج من منسقين ومحاضرين ومدربين.