أن تكون معلمًا أن تكون مربيًا

تم نشره الإثنين 30 أيلول / سبتمبر 2019 12:45 صباحاً
أن تكون معلمًا أن تكون مربيًا
د. مهند مبيضين

حتى الآن برغم أن ثمة تعاطفا مع معلمي الأردن بغض النظر عن الراهن وأزمة الإضراب، بقي المجتمع محترماً وحاضناً لمطالب أبنائه، من المعلمين والمعلمات، هؤلاء جيش الوطن الرديف، هؤلاء ورثة الأنبياء هؤلاء من علمونا كيف نستطيع وكيف نكون.
حتى الآن وقف المجتمع محاذراً بين وجع المعلم وظروفه، وموجوعاً وهو يرى الطلاب في الشوارع، تأبى مدارسهم أن تلقاهم للتعليم في معركة كسر إرادة لا يمكن تفسيرها ولا يمكن لها ان تمت لرسالة التربية بشيء.
أجل اكتب عن معلمي الوطن وكلي وجع عليهم، وقد كتبت غير مرة مؤكداً على ضرورة تلبية كل مطالبهم الممكنة بالنسبة للدولة، ودوما نحن ضد شيطنة النقابة او التعدي عليها وضد التهويل في خطاب فج ضدها، فالنقابة ليست مجلسها، والمعلمون ليسوا هم نائب النقيب الذي لديه مرجعية فكرية يجب أن تعترف بظرفية الوطن المثقل بأوجاعه.
ومع ذلك فأن يكون النقيب ممثلاً لجميع المعلمين، معناه أن يكون لجميع الأردنيين، الذين في بيت كل منهم معلم ومعلمة، ولكن المهم أن تكون المسؤولية بحجم التمثيل لمجتمع المعلمين الذي يتعداهم لكل فئات المجتمع.
والتمثيل له فلسفة، يجب ان يكون مسخراً للنظر بين الفلسفي والعملي، فلسفي في مسألة الحقوق والبحث عنها لإرضاء الناس وعقلنتهم، وهنا تكون فلسفة الحقوق حاضرة، وعملي في امكانية رفع المطالب إلى العقل لتوائم الممكن، وهو ما لم يحضر للآن.
بيت نقابة المعلمين يجب أن يكون مكان حكمة، وتقدير مصلحة وطنية، وخلق الحلول، والحكومات يجب أن تقر بأن ممثلي الناس عليهم عبء كبير، ولذا يجب الإعانة في خلق الحلول.
في النظر لمسار إضراب المعلمين لا اعتقد إن عاد المعلمون للدرس أنهم خسروا، ولا اعتقد أن الحكومة إن منحتهم جزءا معقولا مما يريدون تكون انصاعت أو كُسرت امامهم، فالمصالح الوطنية لا تقدر بربحية أي طرف ولا بمن هو المنتصر، فيجب أن لا يكون في الحسابات ثنائيات: الربح والخسارة او الخضوع والمغالبة.
يجب أن لا تخضع المعالجات للمقارنات، ولا للرهانات، يجبان تتمثل كتلة التعليم كيانيتها، يجب ان تقود الناس في الانتخابات المقبلة لتقدم في كل دائرة انتخابية مستقبلاً معلماً مؤثراً عقلانياً  وطنياً؛ لكي تحقق الظروف الأفضل لوطن بأكمله وليس لفئة او جماعة محددة.
أخيراً المربي أوسع قلبا، والمعلم أوسع حكمة، وبين الحكمة والقلب المتسع يجب أن تكون النظرة للأزمة الراهنة.

الدستور - 

الأحد 29 أيلول / سبتمبر 2019.

 



مواضيع ساخنة اخرى
موسـم الزيتـون الحالـي الأفضـل إنتاجًـا.. وانخفاضه في الطفيلة موسـم الزيتـون الحالـي الأفضـل إنتاجًـا.. وانخفاضه في الطفيلة
العبوس: ثلاث ضربات قاتلة للقطاع الطبي بأسبوع واحد العبوس: ثلاث ضربات قاتلة للقطاع الطبي بأسبوع واحد
تفاصيل جريمة عجلون : الزوجة دست السم لزوجها و وصديقه القاه بالحفرة تفاصيل جريمة عجلون : الزوجة دست السم لزوجها و وصديقه القاه بالحفرة
"الخارجية" تتابع أحوال الأردنيين في برشلونة وتؤكد عدم وقوع إصابات "الخارجية" تتابع أحوال الأردنيين في برشلونة وتؤكد عدم وقوع إصابات
"البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
حماس : اعتقال اسرائيل للأردنيين يؤكد استمرار الاحتلال في توسيع دائرة جرائمه حماس : اعتقال اسرائيل للأردنيين يؤكد استمرار الاحتلال في توسيع دائرة جرائمه
صاحب مطعم في الأردن يطرد عائلة بعدما علم أنهم "مستوطنون" صاحب مطعم في الأردن يطرد عائلة بعدما علم أنهم "مستوطنون"
الأردن : حكم المحكمة الإسرائيلية بحق الأردنية اللبدي "باطل وغير مقبول" الأردن : حكم المحكمة الإسرائيلية بحق الأردنية اللبدي "باطل وغير مقبول"
وزير الزراعة : منع استيراد زيت الزيتون لا تراجع عنه وزير الزراعة : منع استيراد زيت الزيتون لا تراجع عنه
اهالي يشتكون لوجود"عبارات جنسية" بكتاب العلوم لطلاب الابتدائية-صورة اهالي يشتكون لوجود"عبارات جنسية" بكتاب العلوم لطلاب الابتدائية-صورة
مجهولون يقومون بتخريب " شاشات باص عمان " مجهولون يقومون بتخريب " شاشات باص عمان "
الحريري يلتقي وفدا من ضباط سلاح الجو الأردني الحريري يلتقي وفدا من ضباط سلاح الجو الأردني
البلقاء : الأمن يعثر على جثة في الطريق البلقاء : الأمن يعثر على جثة في الطريق
المخابرات الإسرائيلية تعترض على عودة هبة اللبدي إلى الأردن المخابرات الإسرائيلية تعترض على عودة هبة اللبدي إلى الأردن
في اليوم الدولي للقضاء على الفقر.. 76 الف طفل بالاردن يعملون هرباً منه في اليوم الدولي للقضاء على الفقر.. 76 الف طفل بالاردن يعملون هرباً منه
الملكة رانيا توجه رسالة للشعب الاردني الملكة رانيا توجه رسالة للشعب الاردني