الجزيرة يبحث عن الانجاز في مواجهة العهد اللبناني اليوم

تم نشره الإثنين 30 أيلول / سبتمبر 2019 03:15 مساءً
الجزيرة يبحث عن الانجاز في مواجهة العهد اللبناني اليوم
جانب من المؤتمرالصحفي لمباراة الجزيرة والعهد

المدينة نيوز:- يتطلع فريق الجزيرة لكرة القدم، لتحقيق انجاز غير مسبوق، عندما يلتقي عند الساعة السابعة من مساء اليوم الثلاثاء، فريق نادي العهد اللبناني، على ستاد كميل شمعون ببيروت، في مباراة اياب نهائي منطقة غرب اسيا ببطولة كاس الاتحاد الآسيوي.
ويدخل ممثل الكرة الاردنية مباراة اليوم، بطموح اقتناص بطاقة التأهل الى المباراة النهائية، من خلال البحث عن تحقيق الفوز أو التعادل باي نتيجة ايجابية، لضمان الوصول الى النهائي، لا سيما وأن مباراة الذهاب التي اقيمت الثلاثاء الماضي على ستاد عمان، انتهت بالتعادل السلبي.
وفي حال انتهاء المباراة بالتعادل السلبي، سيلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي ، وفي حال استمرار التعادل سيتم اللجوء إلى ركلات الترجيح لحسم هوية المتأهل الى نهائي كاس الاتحاد الآسيوي، والذي سيلاقي الفائز من مباراة فريقي هانوي الفيتنامي و25 ابريل الكوري الشمالي.
وانهى فريق الجزيرة تحضيراته لهذه المباراة الحاسمة التي ستضع الفائز فيها على بعد خطوة واحدة فقط من الظفر بالكاس الآسيوية التي سبق للاردن وأن ظفر بها ثلاثة مرات عن طريق النادي الفيصلي مرتين، وفريق شباب الاردن مرة واحدة.
وحرصت إدارة نادي الجزيرة ممثلة برئيس النادي محمد المحارمة، على عقد لقاء مع اللاعبين، لتحفيزهم والشد من أزرهم، وسط حالة من التفاؤل بامكانية العوة الى عمان ببطاقة التأهل.
معركة وسط الميدان
يدرك التونسي شهاب الليلي المدير الفني للجزيرة، أن الفريق القادر على كسب معركة وسط الميدان، سيكون الاقرب لتحقيق الفوز في مباراة اليوم، الامر الذي سيدفعه لاغتنام قدرات وخبرة لاعبيه في منطقة الوسط، لإدارة دفعة العمليات الهجومية والدفاعية، رغم الغياب المتوقع لنجم الوسط محمد طنوس الذي تحوم شكوك حول مشاركته، بسبب معاناته من استطالة في العضلة.
الجزيرة سيحاول زرع خمسة لاعبين في وسط الميدان، لتحقيق هدفين، الأول تضييق المساحات على لاعبي العهد اللبناني، ومحاولة ايقاف اندفاعهم المتوقع في بداية المباراة، مع العمل على الامتداد التدريجي والمدروس لمرمى الحارس مهدي خليل.
ويتوقع أن يعيد المدرب الليلي أحمد سمير للعب في وسط الميدان لادارة العمليات الهجومية ، ومحاولة التقدم للعب خلف المهاجم الصريح عبدالله العطار العائد بعد غياب عن مباراة الذهاب، على ان يتولى اللاعبان مهند خير الله ونور الروابدة مهمة اللعب في وسط الميدان بواجبات دفاعية، لمحاولة ايقاف تقدم لاعبي العهد خاصة محمد حيدر وهيثم فاعور.
ويعتمد الجزيرة في العمليات الهجومية من الاطراف على محمود مرضي في الجهة اليسرى، مع توقع اشراك احمد العيساوي ليلعب في الجهة اليسرى (في حال لم تكتمل جاهزية محمد طنوس التي تتضح اليوم)، وبالتالي استثمار سرعة انطلاقات مرضي والعيساوي في التقدم لتهديد مرمى العهد بشكل مباشر، او عكس الكرات العرضية للعطار واحمد سمير واللاعبين القادمين من الخلف خاصة خيرالله والروابدة.
وستكون التعليمات مشددة الى الظهيرين فراس شلباية وعمر مناصرة بضرورة تقنين جهودهما في عملية الاسناد الهجومي، خوفا من ترك مساحات قد يستثمرها فريق العهد في تهديد مرمى احمد عبدالستار، وبالتالي ضرورة الالتزام بالواجبات الدفاعية بالدرجة الاولى، على أن يتقدما وفق مجريات المباراة، مع اعطاء واجبات هجومية اكثر لشلباية الذي يجيد التقدم وعكس الكرات العرضية الخطيرة، فيما يميل دور مناصرة للواجبات الدفاعية.
وتقع المسؤولية الاكبر في مباراة اليوم، على قلبي الدفاع الدفاع زيد جابر ويزن العرب اللذين سيتوليان ضبط تحركات مهاجمي العهد، خاصة اللاعب احمد العكايشي، الذي عادة ما تشكل تحركاته ازعاجا للمدافعين، مع اعطاء جابر او العرب مهام التقدم لمنطقة جزاء الخصم، في حال الركلات الركنية او الكرات الثابتة، لاستثمار بنيتهما الجسدية في الكرات العالية.
فريق العهد من جانبه، يسعى لاستثمار الارض والجمهور الكبير المتوقع، في التقدم مبكرا، املا في الوصول الى مرمى عبدالستار، ويبرز في صفوف الفريق اللبناني حسين منذر ومحمد حيدر وابن عطية وهيثم الفاعور ووليد شعور الذين سيتواجدون في منتصف الملعب، مع واجبات هجومية تهدف الى وضع الكرة في ملعب الجزيرة، لابقاء مرمى عبدالستار تحت التهديد .
ويبرز في العهد لاعبه العكايشي الذي يعول عليه اللبنانيون في طرق الشباك، لا سيما وانه يجيد التحرك داخل منطقة الجزاء ما يمنحه فرصة التسجيل، أو خلق مساحات لزملائه اللاعبين.
وفي الدفاع يعول العهد على لاعبيه نورمنصور وحسين دقيق وحسين الزين وخليل خميس الذين سيتولون فرض رقابة على العطار وسمير ومرضي لمنعهم من تهديد مرمى مهدي خليل.
ويعول الجزيرة كثيرا في مباراة اليوم، على قراءة المدير الفني الليلي الذي تفرغ في الايام الماضية، لدراسة اداء العهد في مباراة الذهاب، ما يمنح افضلية للجزيرة في التعامل بشكل افضل مع المباراة بحثا عن فرحة اردنية .
التشكيلتان المتوقعتان
الجزيرة: أحمد عبدالستار، يزن العرب، زيد جابر، فراس شلباية، عمرمناصرة، احمد سمير، نور الورابدة، مهند خيرالله، احمد العيساوي "محمد طنوس"، محمود مرضي، عبدالله العطار.
العهد: مهدي خليل، نور منصور،.خليل خميس، حسين الزين، حسين دقيق، حسين منذر، محمد حيدر، ابن عطية، هيثم فاعور، وليدشعور، احمد العكايشي.
الليلي : هدفنا النهائي
أكد المدير الفني لفريق الجزيرة شهاب الليلي، أن هدف فريقه اجتياز العهد اللبناني والوصول الى المباراة النهائية بكاس الاتحاد الاسيوي.
واشار الليلي خلال المؤتمر الصحفي امس الاثنين، الذي عقد في فندق رمادا ببيروت، أن الفريقين لعبا الشوط الاول في عمان، بانتظار مباراة اليوم التي تعتبر بمثابة الشوط الثاني.
واكد المدرب التونسي ان نتيجة الذهاب ليست بالسلبية بالنسبة لفريقه الذي نجح في الحفاظ على شباكه ، وبالتالي امتلاك عدة خيارات للتأهل.
واعتبر الليلي ان الحضور الجماهيري الكبير والمتوقع في مباراة اليوم، لن يؤثر سلبا على لاعبيه، بل سيشكل عاملا ايجابيا، لان فريقه اعتاد في الاردن على تقديم افضل المستويات امام الجماهير الكبيرة للفرق المنافسة.
واعتبر الليلي ان عودة العطار ستشكل اضافة للجانب الهجومي للجزيرة متمنيا ان يتوج ذلك بنتيجة ايجابية لممثل الكرة الاردنية.
اما قائد فريق الجزيرة مهند خيرالله فقد اكد جاهزية فريقه للمباراة، لافتا الى ان الجزيرة ربما افقتد بعض التركيز في مباراة الذهاب، وبات الان جاهزا للعب بتركيز عال.
مدرب العهد : نسعى للاستمرار في الحلم الاسيوي
اكد مدرب العهد اللبناني باسم مرمر ان فريقه يسعى لاستكمال حلم الظفر بالكاس الاسيوية، من خلال التأهل للمباراة النهائية في خطوة كبيرة نحو اللقب.
ولفت المدرب اللبناني الى ان فريقه يتمتع بجاهزية فنية وذهنية، الى جانب اكتمال التشكيلة، مناشدا جماهير العهد الحضور لمؤازرة الفريق بحثا عنمواصلة الحلم.
بدوره قائد فريق العهد هيثم فاعور ان المباراة ستكون صعبة، مكررا دعوة الجمهور لمساندة اللاعبين بحثا عن اقتناص بطاقة التأهل.
وقال فاعور: المباراة تلعب بتفاصيل صغيرة ودقيقة، ونحن جاهزون لهذه التفاصيل بحثا عن اللقب.