فقدان الوزن مباشرة بعد التشخيص يمكن الشفاء من السّكري 2

تم نشره الإثنين 30 أيلول / سبتمبر 2019 07:38 مساءً
فقدان الوزن مباشرة بعد التشخيص يمكن الشفاء من السّكري 2
مرض السكري - تعبيرية

المدينة نيوز :- كشفت دراسة جديدة أنّ فقدان الوزن مباشرة بعد التشخيص بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني يؤدّي إلى الشفاء منه.

ووفقاً لصحيفة "ذا تلغراف" البريطانية، فإنّ الدراسة، التي أجرتها جامعة "كامبريدج" البريطانية، تشير إلى أنّ المرضى الذين فقدوا 10% أو أكثر من وزنهم في السنوات الـ 5 الأولى من تشخيصهم بالمرض لديهم فرصة أكبر لوضع أنفسهم على طريق الشفاء.
وتعدّ السمنة أكبر عامل خطر لتطور مرض السكري من النوع الثاني، الذي يصيب حوالي 400 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

وقد يتعرض المرضى لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والعمى والبتر، لكن يمكن التغلب على ذلك على المدى الطويل من خلال تغيير نمط الحياة وتناول الأدوية.

ومن الممكن أيضاً للمرضى إعادة مستويات "الغلوكوز" في الدم إلى وضعها الطبيعي من خلال التقيد الشديد بالسعرات الحرارية وفقدان الوزن.

فمع إتباع نظام غذائي يحتوي على 700 سعر حراري فقط في اليوم، لمدة 8 أسابيع، تراجعت مضاعفات السكري لدى 9 من أصل 10 حالات تم تشخيصها حديثاً.

ووجدت الدراسة الجديدة أن فقدان الوزن سريعاً، بمجرّد معرفة التشخيص، طريقة فعالة جداً في علاج المرض.
وأشارت الدراسة، التي أجريت على 867 شخصاً، تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاماً، يعانون من مرض السكري الذي تم تشخيصه حديثًا، إلى أنّ 257 شخصاً كانوا في مرحلة تعافي، بعد متابعة استمرت 5 سنوات.

ووجد الباحثون أن أولئك، الذين تمكنوا من إنقاص الوزن بنسبة 10% في هذه الفترة كانوا أكثر عرضة للتعافي، مقارنة بأولئك الذين ظلوا على نفس الوزن.

وقالت إحدى القائمين على الدراسة، هجيرة دامبا ميلر، من قسم الصحة العامة والرعاية الأولية في "كامبريدج": "لقد عرفنا منذ فترة أنه من الممكن التعافي من مرض السكري باستخدام تدابير جذرية إلى حد ما مثل فقدان الوزن، والتقيد بالسعرات الحرارية".

وأضافت: "نتائجنا تشير إلى أنه يمكن التخلص من مرض السكري، في مدة 5 سنوات على الأقل، مع فقدان الوزن بنسبة 10%".

المصدر: سكاي نيوز