جمعية القوات المسلحة للاتصالات تناقش التعاون في مجال الأمن السيبراني

تم نشره الأربعاء 02nd تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 03:35 مساءً
جمعية القوات المسلحة للاتصالات تناقش التعاون في مجال الأمن السيبراني
الرئيسة التنفيذية للجمعية رولا عموري

المدينة نيوز:- ناقش المشاركون في الاجتماع التعريفي الذي عقدته جمعية القوات المسلحة للاتصالات والإلكترونيّات الأمريكية فرع الأردن مساء أمس الثلاثاء أهمية التعاون الاكاديمي مع الأنظمة الدفاعية العسكرية لتطوير شبكة حماية تفعل الأمن السيبراني.
واطلع الحضور على أهداف الجمعية التي تكمن في تكثيف العمل مع الجهات المعنيّة الحكوميّة والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني على نشر الوعي والمعرفة في مجال الأمن السيبراني لكافة أطياف المجتمع على مستوى الأفراد والأعمال وفق استراتيجية وطنية للتدريب تعتمد على بناء القدرات والكفاءات اللازمة لمواجهة التحديات الأمنية.
حضر اللقاء عدد من ممثلي الجهات الأمنية والدفاعية والتعليمية والأكاديمية وكذلك القطاعات الاقتصادية بمختلف تخصصاتها، إضافة لعدد من السفراء العاملين في الاردن والملحقين العسكريين من الدول العربية.
وقالت الرئيسة التنفيذية للجمعية المهندسة رولا عموري، ان الجمعية تشكل منصة للحوار والتواصل ما بين الجهات الأمنيّة والحكوميّة وقطاعات الأعمال لتحقيق التوافق ما بين الاستراتيجيات واستخدام التكنولوجيّا بشكل آمن بما يخدم قطاعات الأعمال وكذلك الأفراد.
وتقدمت المهندسة عموري بالشكر والتقدير لسمو الأمير فيصل بن الحسين الرئيس الفخري للجمعية على جهوده الحثيثة ليكون الأردن هو الأول في المنطقة يمثل منصة الالتقاء لكل الدول العربية و يكون جسرا للتواصل مع أوروبا وأميركا والعالم اجمع.
وأشارت إلى أن الجمعية تتشكل من ثلاثة قطاعات رئيسيّة، تختص بالأمن والدفاع بِكل تخصصاته من الجيش والأمن والأجهزة الأمنيّة والدفاعية، إضافة للقطاع التعليمي والأكاديمي ويشمل المؤسسات التعليميّة العامة والخاصة كالجامعات والكليات والمدارس. واضافت أن العالم يوجد فيه أكثر من 2.5 مليون محاولة اختراق أمني في الثانية، إضافة الى أكثر من مليوني اختراق يتم في العام الواحد والذي يعني انه يتم عملية اختراق كل 40 ثانية على مدار الساعة وعلى مدار العام.
وبينت أهمية التوصيات العالميّة التي تؤكد أهمية مواجهة القرصنة عن طريق تعاون دولي من خلال اتفاقيات دوليّة لتطبيق القانون وتشديد العقوبات على جرائم القرصنة والتعاون مع منظمة التجارة العالمية.
--(بترا)