نجلا ترامب "يلعبان في الخفاء" بممتلكات والدهما

تم نشره الخميس 03rd تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 06:59 مساءً
نجلا ترامب "يلعبان في الخفاء" بممتلكات والدهما
نجلا ترامب

المدينة نيوز :- كشفت مجلة "فوربس" الأمريكية، أن إريك ودونالد جونيور ترامب، نجلي الرئيس الأمريكي، يلعبان في الخفاء بممتلكات والدهما عبر بيع أكثر من 100 مليون دولار من محفظة الرئيس العقارية.

ولفتت المجلة إلى أنه عندما تولى دونالد ترامب الرئاسة الأمريكية، ومرر زمام أعماله إلى نجليه، كانت طموحاتهما كبيرة جدا، لكن خطتهما باقتحام قلب أمريكا عبر علامتين تجاريتين جديدتين للفنادق، فشلت هذا العام. وأجبر ذلك نجلي الرئيس، اللذين عجزا عن تنفيذ تعهد والدهما بعدم التوسع على المستوى الدولي أثناء وجوده في البيت الأبيض، على اتباع استراتيجية "غير ترامبية"، أي غير مبنية على تطوير العقارات.

وفي هذا السياق، قال إريك ترامب في بيان، عندما ألغى خطط أحد فنادقه فبراير الماضي: "إذا اضطررنا إلى إبطاء نمونا في الوقت الحالي، فنحن سعداء بذلك"، بينما قال دونالد جونيور: "عندما تنتهي السياسة، سنستأنف القيام بما نقوم به بشكل أفضل، وهو بناء أفضل وأروع العقارات في العالم".

وقالت "فوربس" إن "دونالد جونيور وإريك ترامب، يلعبان بشكل متحفظ، عبر تسديد الديون وتخزين الكثير من الأموال. فقد باعوا منذ تنصيب والدهما، ما قيمته 110 ملايين دولار من ممتلكات ترامب العقارية من خلال أكثر من 100 صفقة صغيرة تمت في الغالب في الخفاء".

ومثالا على ذلك، أشارت "فوربس" إلى أن إريك باع في جمهورية الدومينيكان قطعة أرض في يناير 2018 مقابل 3.2 مليون دولار، في ما يعد أوضح انتهاك لتعهد والده بعدم القيام بأي صفقات أجنبية جديدة أثناء وجوده في منصبه.

كما باع الأخوان ترامب، قصر والدهما في بيفرلي هيلز مقابل 13.5 مليون دولار لشركة مرتبطة بملياردير إندونيسي، وشريك أعمال ترامب، هاري تانوسويديجو، وباعا عقارا في مانهاتن لامرأة على ارتباط بمسؤولين صينيين.

ولفتت فوربس إلى أن هذه الصفقات التي قام بها نجلا ترامب، لم تكن لتلفت النظر لو لم يكن ترامب في سدة الرئاسة الأمريكية.

من جهة أخرى، قالت المجلة إن عمليات استثمار أبناء ترامب كانت قليلة جدا، حيث أنهما أجريا بعض التحديثات البسيطة على مبنى المكاتب المكون من خمسة طوابق في سان فرانسيسكو، كما حافظوا على أموال منتجعات الغولف الأوروبية. لكنهم قاموا بالفعل بعملية شراء جديدة، إذ اشتروا قصرا بقيمة 18.5 مليون دولار إلى جانب منطقة "مارلاغو"، من عمتهم ماريان ترامب باري.

من الجدير ذكره، أن ثروة ترامب تساوي 3.1 مليار دولار وفق تقديرات مجلة "فوربس" في العام 2019، وقد خسر ما يقارب 400 مليون دولار منذ توليه الرئاسة الأمريكية.

المصدر: "فوربس"