الخدمات الطبية تعرض لتجربة زراعة الخلايا الجذعية

تم نشره السبت 05 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 05:32 مساءً
الخدمات الطبية تعرض لتجربة زراعة الخلايا الجذعية

المدينة نيوز :- عرض فريق اطباء المناعة وزراعة نخاع العظم في مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال، لتجربتهم الناجحة في زراعة الخلايا الجذعية من خلال حالة مرضية تعاني نقص مناعة شديدا ومركب آيبكس (IPEX ) المصاحب لأمراض جلدية وحالات صلع.
وأكد خبراء عالميون مشاركون في المؤتمر الثاني عشر للجمعية العالمية لترميم الأعصاب والجهاز الهيكلي أن الحالة المرضية التي عرضتها الخدمات الطبية الملكية في المؤتمر هي إحدى الحالات النادرة والمميتة، واستطاعت من خلال زراعة الخلايا الجذعية (نخاع العظم) أن تنقذ حياة الطفل المصاب بالمرض من خلال إعادة التركيب الجيني الطبيعي له.
وبين المشاركون في المؤتمر الذين يمثلون عددا من الدول العربية والأجنبية، أن الخدمات الطبية الملكية حققت تقدما ملحوظا في زراعة الخلايا الجذعية من خلال قدرتها على المساهمة في صياغة مفردات البحث العلمي، ولدورها المميز في تطوير زراعة الخلايا الجذعية في الأردن والمنطقة، مشيرين إلى أنها تشكل بيئة مساعدة ومنضبطة وملتزمة بأخلاقيات البحث العلمي. وقال مدير مستشفى الملكة رانيا العبدالله للأطفال العميد الطبيب عادل وهادنة: إن عمليات زراعة نخاع العظم في الخدمات الطبية الملكية بدأت عام 2004، واستطاعت ان تجري اكثر من 400 عملية زراعة لأطفال يعانون من أمراض سرطانية ونقص المناعة الوراثي، وحققت نسب نجاح عالمية وصلت إلى اكثر من 80 بالمئة من متبرع متطابق أو غير متطابق.
--(بترا)