"مؤتة": انطلاق فعاليات مؤتمر الممارسات الإدارية الذكية

تم نشره الثلاثاء 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 01:40 مساءً
"مؤتة": انطلاق فعاليات مؤتمر الممارسات الإدارية الذكية
جامعة مؤتة

المدينة نيوز:- انطلقت اليوم الثلاثاء في فندق كروان بلازا في البحر الميت فعاليات المؤتمر الدولي الخامس بعنوان "الممارسات الإدارية الذكية في تعزيز منظومة النزاهة والشفافية لمحاربة الفساد الإداري والمالي" والذي نظمته كلية الأعمال في جامعة مؤتة بالتعاون مع كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير في جامعة "8 ماي الجزائرية" وبمشاركة واسعة من ذوي الاختصاص من دول عربية وأجنبية.
وأكد رئيس الجامعة الدكتور ظافر الصرايرة في افتتاح المؤتمر الذي رعاه رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور يوسف القسوس، أهمية وجود قاعدة بيانات من أجل تفعيل التواصل والتعاون بين المؤسسات العلمية محلياً وإقليمياً ودولياً لتسهم في توثيق العلاقات الأكاديمية بين الباحثين وللابتعاد عن العشوائية والجهود غير المنظمة.
وقال رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر عميد كلية الأعمال الدكتور عبد السلام أبو طبنجه، إن هذا المؤتمر يأتي لتقوية التفاعل المعرفي والصلات الأكاديمية بين الجامعة وجامعات أخرى عربية وأجنبية. وقالت مندوبة رئيس جامعة "8 ماي" الجزائرية الدكتورة سليمة طبابية: إن هذه المؤتمرات العلمية تعد بمثابة توثيق لرؤية مشتركة تهدف إلى الارتقاء بمسيرة العلم والمعرفة، مثمنة الجهود التي بذلت من قبل جامعة مؤتة من أجل تنظيم هذا المؤتمر.
وقال راعي المؤتمر الدكتور القسوس: إن الحديث عن الشفافية والممارسات الإدارية الذكية في تعزيز منظومة النزاهة يتطلب خلاصات فكرية من ذوي الاختصاص لتكون الدليل والمرجعية لأصحاب القرار وبما يعود بالفائدة على الأداء داخل المؤسسات.
وثمن القسوس الجهود الكبيرة التي حرصت عليها جامعة مؤتة والجامعة الجزائرية والتي تمثلت بهذا المؤتمر العلمي الذي يتعلق بموضوع له أهمية بالغة. وقال رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الدكتور مهند حجازي: إن الحكومة جادة في مكافحة الفساد، وتعمل والهيئة بمبدأ منع الجريمة قبل ارتكابها، مشيرا الى أن هناك فريقا متخصصا من مديرية تعزيز النزاهة يقوم بزيارة ممنهجة للدوائر الرسمية للاطلاع على الأنظمة المالية والإدارية وإذا وجد خلل يصدر تقرير للمسؤول لتصويبه. وجرى خلال الافتتاح عرض فيلم وثائقي عن كلية الأعمال ورؤيتها وواقعها الأكاديمي الذي برهن على تطور يتناسب ومتطلبات سوق العمل من خلال استحداث تخصصات تخدم قطاعات الإنتاج والمؤسسات.
-- (بترا)