اغلاق مطعم سوري في تورونتو بعد تعرض مالكيه وموظفيه لتهديدات بالقتل

تم نشره الأربعاء 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 09:42 صباحاً
اغلاق مطعم سوري في تورونتو بعد تعرض مالكيه وموظفيه لتهديدات بالقتل
مطعم

المدينة نيوز:- أعلن مطعم سوري شهير في مدينة تورونتو إغلاق أبوابه بشكل دائم بعد تلقي مالكيه والموظفين به العديد من رسائل الكراهية وتهديدات بالقتل.
وقالت شبكة (سي تي في) نيوز الإخبارية الكندية في تقرير لها اليوم إن المطعم الذي يحمل اسم صوفي المملوك لحسام وشهناز صوفي تعرض للهجوم، وقرر ملاكه إغلاقه بعد أن شارك نجلهم في مظاهرة خارج كلية موهوك في 29 أيلول الماضي تعرضت خلالها امرأة مسنة لمضايقات من جانب المتظاهرين الذين وصفوها بانها حثالة النازية لدفاعها عن زعيم حزب الشعب الكندي ماكسيم بارنييه المناهض للمهاجرين.
وقالت العائلة في بيان اليوم، "نتيجة للعديد من رسائل الكراهية والتهديدات بالقتل التي تلقيناها خلال الأسبوع الماضي قررنا إغلاق مطعمنا نهائيا للحفاظ على سلامة أفراد الأسرة والموظفين لدينا"، وأكدت أن قرار إغلاق المطعم جاء بعد أن تعرض ابنهم للاعتداء البدني وتلقي العديد من الرسائل الفاحشة والعنيفة .
وأضافت العائلة "نحن نعلم أن الكراهية لا تعكس أهل تورونتو المحبين والمرحبين بالناس ولقد سمعنا من عدد لا يحصى من أعضاء المجتمع والمنظمات الذين استعادوا ثقتنا في المدينة".
وكان حسام وشهناز صوفي واثنان من أطفالهما قد انتقلوا إلى كندا في تشرين الأول 2015 للانضمام إلى ابنتهما جالا التي ذهبت قبل ذلك بثلاث سنوات للدراسة بجامعة تورونتو .
وقد افتتح المطعم الذي يقدم المأكولات السورية التقليدية في عام 2017 وكان الأول من نوعه في تورونتو وحظي بشهرة واسعة.
-- (بترا)