البرامج التعليميّة لأسبوع عمّان للتصميم تسلّط الضوء على أهميّة التصميم في تحفيز الصناعة

تم نشره الخميس 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 02:48 مساءً
البرامج التعليميّة لأسبوع عمّان للتصميم تسلّط الضوء على أهميّة التصميم في تحفيز الصناعة

المدينة نيوز:- يعرض أسبوع عمّان 2019 أعمالاً لمصمّمين من الأردن والمنطقة في اربعة معارض رئيسية تقام في الفترة ما بين 4- 12 تشرين الأوّل الجاري. وعبر هذه التصاميم التي تستند إلى تفهّم عميق للتصميم بمجالاته، سواءً في تصميم الأثاث، أو تصميم المنتجات، أو الأزياء أو التصميم الغرافيكي، يسلّط الضوء على قدرات الأردن الإبداعيّة في مجالات الزراعة والمنسوجات وتقنيات البناء.
وتستعرض الأعمال في معرض "غذاء المستقبل/ مدينة المستقبل"، الذي يقام في ساحة مركز الحسين الثقافي في راس العين، حلولاً زراعيّة إبداعيّة، والتي من شأنها أن تحدث ثورة في الزراعة في الأردن. كما تركّز بعض هذه الحلول على تخفيض استعمال المياه، وعلى بقايا الطعام، والعمل على إبقاء موارد الطعام الصحي بالقرب من المنزل. هذا المعرض، الذي يستضيف أعمال لرواد وأصحاب أعمال أردنيين، ويعدّ معرضاً تعليميّاً موجّهاً للعائلة، يعكس أيضاً اهتمام الجيل الجديد باستعادة المساحات العامة في المدينة، وتخضير هذه المساحات لرفاهية سكّانها.
كما تُعرض في الهنجر براس العين وحي الحرف في قرية الكباريتي في حي جبل عمّان، أعمالٌ لمصمّمين عمدوا إلى التجريب باستعمال المواد بإلهام من موضوع هذه النسخة "الاحتمالات"، وتم تطوير الأعمال المعروضة بمساعدة منظّمي ومنسقي الفعاليّة على مدار العام، إذ عمل المصمّمون على تطوير حلول لتصنيع مواد بناء صديقة للبيئة. كما أنتج المصمّمون أعمالاً معماريّة باستعمال رمل صويلح، والحصمة، والتراب، وحتّى الجميد.
وتستعرض هذه الأعمال التي تعرض في أسبوع عمّان للتصميم 2019 مناحي التجريب بتقنيات ومواد جديدة ومبتكرة ومستدامة ويمكن تطبيقها في الأردن، الأمر الذي يمكن أن يسفر عن ابتكار طرق جديدة في الصناعة المحليّة/ مثلما ينطبق الأمر على صناعة المنسوجات، والتي تعدّ واجهة قويّة للصناعات الإبداعيّة، لكنّها لطالما اعتمدت على استيراد المواد الخام من الخارج، إذ يفتقر الأردن إلى الموارد الكافية مثل المياه لتطوير مواد خام لصناعة المنسوجات، وبالتالي أن تكون الصناعة مستدامة ذاتيّاً.
وتقول المؤسسة المشاركة ومديرة أسبوع عمّان للتصميم رنا بيروتي: "لطالما كان العمل بالمنسوجات جزءاً مهمّاً من إرثنا الثقافيّ، والذي نرى آثاره في المنتجات، والأثاث، والأزياء، وحتّى في العمارة، إضافة إلى أعمال التطريز والحياكة وصناعة اللباد، وصناعات السجّاد والبسط والخيم. يعد الاقتصاد الإبداعي عنصراً مهمّاً من عناصر بعض أكبر اقتصاديّات العالم، وتفتح الدراسات التي تم من خلال تطوير منتجات لعرضها خلال أسبوع عمّان للتصميم 2019 آفاقاً جديدة لبناء اقتصاد مستدام ومبدع في الأردن".
ويعدّ أسبوع عمّان للتصميم 2019 محفّزاً مهماً للصناعة في الأردن، وذلك عبر انتشار أفكاره وبرامجه التعليميّة الواسع، فإلى جانب المعارض، تقام كذلك سلسلة من ورشات العمل واللقاءات، إضافة إلى برنامج إرشادي لطلاب الجامعات والمرحلة الثانويّة في المدارس في أنحاء الأردن. ويسلّح البرنامج الطلّاب في أسبوع عمّان للتصميم، بتدريب ودعم لامنهجي لتحضيرهم لسوق العمل، ويشجّع على الأفكار الرياديّة في قطاع التصنيع، ويمكن مشاهدة نتاج هذا البرنامج في معرض الطلاب، حيث يعرض 33 طالباً من 14 مؤسسة تعليميّة في أنحاء الأردن أعمالهم التي تم تطويرها خلال هذا البرنامج الإرشادي. --(بترا)