جريمة هزّت الرأي العام في تركيا .. قتل طليقته طعناً أمام ابنتهما!

تم نشره الخميس 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 08:04 مساءً
جريمة هزّت الرأي العام في تركيا .. قتل طليقته طعناً أمام ابنتهما!

المدينة نيوز :- بدأت أمس الأربعاء في تركيا محاكمة رجل متّهم بقتل طليقته طعناً بالسكين، وذلك على مرأى من ابنتهما، في جريمة هزّت الشارع التركي، بعد تداول مشاهد للحادثة على نطاق واسع.

وأثارت جريمة قتل "أمينة بولوت" البالغة من العمر 38 عاماً، على يدِ طليقها، أمام ابنتهما البالغة من العمر 10 سنوات، في آب الماضي، صدمة في تركيا، بعد نشر تسجيل مصور لآخر لحظات الضحية وطفلتها تتوسل إليها بألا تموت. وقتلت "بولوت" على يد زوجها السابق الذي طعنها في عنقها بعد شجار وقع بينهما في مقهى في كيريكاليه، بحسب وسائل إعلام تركية، وسرعان ما انتشر شريط فيديو للحظات الأخيرة للضحية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما ذكرت وكالة "فرانس برس"، يظهر التسجيل المصور الضحية تمسك برقبتها صارخة "لا أريد أن أموت" وإلى جانبها ابنتها التي تمسك بقميصها المضرج بالدماء وتتوسل قائلة "أرجوك أمي ألا تموتي".
وأثار شريط الفيديو صدمة في تركيا، حيث طالب سياسيون ومشاهير بمزيد من التدابير للحد من العنف الذي تعاني منه النساء.

وأشارت الحكومة التركية إلى أنّها تتابع عن كثب مجريات التحقيق في مقتل أمينة بولوت، وأنّها ستبذل ما في وسعها لإنزال أشد العقوبات في حق زوجها السابق، الذي برر فعلته بالقول للمحققين إن "زوجته التي طلقها سنة 2015 أهانته".
المصدر: سكاي نيوز