محاضرة بعنوان "من ام المدارس إلى جامعة البلقاء.. الإبداع والتميز"

تم نشره الإثنين 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 01:49 مساءً
محاضرة بعنوان "من ام المدارس إلى جامعة البلقاء.. الإبداع والتميز"
جامعة البلقاء التطبيقية

المدينة نيوز:- نظم منتدى أجيال للفكر والثقافة بالتعاون مع جامعة البلقاء التطبيقية مساء أمس محاضرة بعنوان "من ام المدارس إلى جامعة البلقاء.. الإبداع والتميز" وذلك ضمن فعاليات مهرجان السلط الثقافي. وتحدث في المحاضرة المؤرخ والباحث محمد العبادي عن تاريخ ونشأة التعليم في الاردن مشيرا الى ان التعليم الرسمي بدأ في شرق الاردن عام 1897 بتأسيس مدرسة السلط الثانوية والتي افتتحت في عام 1925 من قبل المغفور له جلالة الملك عبدالله الاول ابن الحسين ، اضافة الى التعليم الديني في المساجد والكنائس والكتاتيب قبل التعليم الرسمي .
واشار العبادي الى ان المدرسة حملت عبر تاريخها عدة أسماء، منها المدرسة السلطانية وهو أول اسم أُطلق عليها، ومدرسة السلط الأميرية، ومدرسة السلط التجهيزية، ومدرسة التل، وأخيرا مدرسة السلط الثانوية وهو الاسم الذي أطلق حتى الآن، ولا ننسى الاسم الذي نالته المدرسة بجدارة وهو أم المدارس والذي اطلقه المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه .
وبين المؤرخ العبادي ان المدرسة لعبت دورا بارزا في الحياة العلمية والسياسية، وخرّجت الكثيرين من رجالات الأردن من رؤساء الوزارات والوزراء وقادة الجيش وغيرهم ممن تولوا مناصب رفيعة في الدولة،لافتا الى الدور الثقافي لمدرسة السلط الثانوية والمتمثل بإصدار مجلتين (مجلة المدرسة عام 1973 ومجلة قلم العلم عام 1966) .
واوضح ان المكتبة الوطنية قامت بدراسة وتصنيف وفهرسة وثائق المدرسة والتي تصل إلى 30 الف وثيقة، حيث تعود اقدم الوثائق الى 1922 ، مبينا ان العديد من الوثائق فقدت اثناء عمليات نقل المدرسة من مكان الى اخر حيث كانت تأخذ من بيوت أهالي المدينة مقرًا لها. وأشار المؤرخ العبادي الى ان تأسيس جامعة البلقاء التطبيقية جاء كامتداد لمسيرة التعليم في مدينة السلط ،مشيدا بالانجاز الذي حققته الجامعة موخرا بدخولها نادي افضل الف جامعة على مستوى العالم .
واوضح ان الجامعة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة حققت مفاهيم التميز ورسخت ثقافة الابداع التي تعبر عن عبقرية الانسان الاردني من خلال الشراكات مع العديد من المؤسسات العالمية ونقل النماذج العالمية في التعليم التقني .
وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور جمال النسور " نلتقي اليوم لتسليط الضوء على اعرق مدرسة في المملكة والتي خرجت الاجيال فمنهم المعلم والعسكري والوزير ورئيس الوزراء ، فمثلما تميزت مدرسة السلط الثانوية في الماضي ها هي جامعة البلقاء التطبيقية تتميز وتتألق وتنظم الى نادي الالف جامعة والأفضل في العالم، مشيرا الى ان الانجاز جاء نتيجة جهود رئيس الجامعة والزملاء اعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية واشار الى ان الجامعة قامت بوضع خطة استراتيجية تنفيذا للرؤى الملكية السامية للاهتمام بالشباب وتحقيق طموحاتهم كما وتعمل على خدمة المجتمع المحلي والتي تسهم برقي وتطورالمجتمع .
بدوره اشار رئيس منتدى اجيال للفكر والثقافة اشرف شنيكات إلى ان هذه المحاضرة تأتي ضمن فعاليات مهرجان السلط الثقافي الرابع والذي تواصل مختلف الهيئات الثقافية تنفيذ الانشطة في جميع مناطق المحافظة، لافتا إلى ان المهرجانات تمثل ترسيخا للتاريخ العريق والأصيل لمدينة السلط .
--(بترا)