12% نسبة سوء التغذية بالاردن و 3% من الأردنيات مصابات بنحافة زائدة

تم نشره الثلاثاء 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 09:31 مساءً
12% نسبة سوء التغذية بالاردن  و 3% من الأردنيات مصابات بنحافة زائدة
طفلتان فقيرتان

المدينة نيوز :- يحتفل الأردن والعالم يوم غد الأربعاء بيوم الأغذية العالمي، الذي يصادف تاريخ 16 تشرين الأول من كل عام، حيثُ يُعد هذا اليوم فرصةً لإظهار الالتزام بتحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الجوع بحلول عام 2030.
ويهدف يوم الأغذية العالمي إلى تعزيز الوعي والعمل العالمي من أجل الذين يعانون من الجوع وغيره من أشكال سوء التغذية، وضمان توفير الأمن الغذائي والتغذية الصحية، ورفع الوعي بأهمية اتباع الافراد لأنظمة غذائية صحية تعود على جسم الانسان بالفائدة.
وقال المجلس الأعلى للسكان في بيان خاص بالمناسبة، إنه وفقاً لإحصائيات البنك الدولي فإن نسبة سوء التغذية في الأردن في عام 2017 بلغت 12 بالمئة.
وأشار إلى أن نتائج مسح السكان والصحة الأسرية (2017-2018) أظهرت، أن 32 بالمئة من الأطفال الذين أعمارهم بين (59-6 شهراً) و43 بالمئة من السيدات اللاتي أعمارهن بين (49-15) يعانون من فقر الدم، بالإضافة إلى أن 54 بالمئة من السيدات يعانين من زيادة الوزن أو السمنة، وتعاني 3 بالمئة من السيدات من النحافة الزائدة.
وأكد المجلس أن اهتمامه بهذا الموضوع يأتي ضمن سياساته في الارتقاء بالخصائص النوعية للسكان وانعكاسها على مسيرة التنمية بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وارتباطه بتحقيق اهداف التنمية المستدامة بالأخص الهدف الثاني المتعلق بـ" القضاء التام على الجوع"، وتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص في المجتمع، وذلك في ظل التحديات التي تواجه الأردن بما يتعلق بارتفاع معدل النمو السكاني ومحدودية الموارد.
وأوضح أن هذا اليوم يعد فرصة جديدة لتغيير العادات الغذائية الخاطئة وتحقيق أهداف إنمائية وخطط جديدة للتنمية المستدامة بهدف إيجاد مجتمع خال من الفقر والجوع، والتأكيد على أهمية دمج البعد السكاني واخذه بعين الاعتبار في السياسات والاستراتيجيات الوطنية والقطاعية.



مواضيع ساخنة اخرى