عبيدات : اكاديمية الملكة رانيا تقدم خدمة متميزة للنظام التعليمي والارتقاء بنوعيته

تم نشره الأربعاء 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 05:17 مساءً
عبيدات : اكاديمية الملكة رانيا تقدم خدمة متميزة للنظام التعليمي والارتقاء بنوعيته
اكاديمية الملكة رانيا

المدينة نيوز :- تعمل اكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعملين على تقديم خدمة متميزة للنظام التعليمي في الاردن، والارتقاء بنوعيته من خلال تزويد المعلمين بالمهارات التدريسية اللازمة وتقدير دورهم وتمكينهم من التميز داخل الغرفة الصفية.
وقال الرئيس التنفيذي للأكاديمية الدكتور اسامة عبيدات لوكالة الأنباء الاردنية اليوم الاربعاء إن الاكاديمية تسعى عبر تطوير برامج تدريبية واخرى للتنمية المهنية التي تستجيب لاحتياجات التعليم في الاردن، الى تقدير دور المعلمين وتقديم الدعم اللازم لهم للتميز داخل الغرفة الصفية وفق معايير عالمية عالية الجودة تواكب كل ما يستجد في التعليم داخل الصف.
وقدمت الأكاديمية منذ إنشائها قبل عشر سنوات، نحو 75 الف فرصة تدريبية مجانية للمعلمين ممن هم على رأس عملهم في المدارس الحكومية ، ما يعزز دور الأكاديمية كمزود كبير وأساسي للخدمة في الاردن عبر برامج تدريبية اثبتت جدارتها وانعكست بشكل إيجابي على أداء المعلمين داخل الغرفة الصفية. ووصف عبيدات العلاقة بين الاكاديمية ووزارة التربية والتعليم بالتكاملية والتشاركية، مؤكدا أن جميع البرامج المطروحة في الاكاديمية تتم بالتعاون مع الوزارة وادارة الاشراف والتدريب التربوي فيها.
واضاف ان الاكاديمية اطلقت عام 2016، وانسجاما مع الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، دبلوم تأهيل وتدريب المعلمين قبل الخدمة، وهو دبلوم معتمد من قبل وزارة التربية والتعليم والجامعة الأردنية، فيما تمنح الاكاديمية كذلك شهادة الدبلوم في القيادة التعليمية المتقدمة التي تقدمها للراغبين.
كما تقدم الاكاديمية بحسب الدكتور عبيدات، برامج تدريبية متقدمة ومتخصصة في معايير اللغة العربية، اضافة الى برنامج الدعم النفسي والاجتماعي الموجه للمعلمين في المدارس التي تضم نسبة أكبر من الطلبة اللاجئين، حيث تم تدريب نحو 10 الاف معلم ومعلمة من خلال هذا البرنامج.
واوضح عبيدات، ان برنامج الدبلوم، الذي يستمر 9 اشهر، يقوم على ثلاثة مكونات رئيسة، يركز الاول منها على الاستراتيجيات التدريسية العامة التي تشمل نظريات وبيداغوجيا التعليم، فيما يشمل المكون الثاني التركيز على مسارات متخصصة للتخصصات التدريسية التي تشمل العلوم، والرياضيات، واللغتين العربية والانجليزية والصفوف الاولى وجميعها مرتبطة باحتياجات وزارة التربية والتعليم .
اما المكون الثالث للبرنامج، فيشمل التطبيق العملي بحيث يمضي الطالب 18-20 اسبوعا في المدارس الحكومية والخاصة لغايات التطبيق العملي والاطلاع على الممارسات التدريسية المختلفة.
واستطاعت الأكاديمية، ومنذ إطلاق الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة بحسب الدكتور عبيدات، تخريج 1435 طالبا للسنوات الثلاث الماضية، عُين منهم في وزارة التربية والتعليم 1220 معلما ومعلمة فقط أي ما نسبته 10 بالمئة من مجموع التعيينات التي تمت في الوزارة لهذه المدة.
وقال ان الاكاديمية تقوم بعد انتهاء مدة البرنامج الخاصة بالدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة، بتزويد وزارة التربية والتعليم وديوان الخدمة المدنية بأسماء الحاصلين على الدبلوم دون أن تتدخل في تعيينهم، باعتبار أن صلاحية التعيين من اختصاص ديوان الخدمة المدنية كونهم منسبين من وزارة التربية والتعليم.
وأوضح عبيدات، ان كل من يلتحق بدبلوم التأهيل قبل الخدمة، يحصل و كجزء من عملية الابتعاث طيلة مدة الدبلوم، على مكافأة شهرية بقيمة تتراوح من 130- 195 دينارا حسب مكان أقامته ، بالإضافة إلى 250 دينارا شهريا بدل إقامة لكل طالب قادم من محافظات الجنوب.
واوضح الدكتور عبيدات ان 7765 معلما ومعلمة اجتازوا هذا العام الامتحان التنافسي لدى ديوان الخدمة المدنية من اصل 11500، ابدى اقل من 3 الاف معلم ومعلمة منهم اهتمامهم للالتحاق بدبلوم التأهيل قبل الخدمة في الاكاديمية، واجتاز 1002 طالبا منهم المتطلبات المتعلقة بالالتحاق بالدبلوم والتي تشمل المقابلة الشخصية، والمهمة الكتابية، والمهمة الجماعية، بالإضافة إلى اجتياز امتحان اللغة العربية كمتطلب للتعيين في القطاع العام والذي يجريه مجمع اللغة العربية، وكذلك اجتياز اختبار متخصص في اللغة الانجليزية لحاملي بكالوريوس اللغة الانجليزية.
وقال ان الاكاديمية، ونظرا لأهمية برنامج دبلوم التأهيل قبل الخدمة وزيادة الطلب عليه، عمدت الى فتحه لكل من يرغب بالالتحاق به على حسابه الخاص، حيث التحق 6 طلاب فقط بالبرنامج، مؤكدا في هذا الإطار ان هؤلاء المتدربين ليس لهم أولوية تعيين اسوة ببقية الطلبة، وانما سيعملون بالقطاع الخاص او في مدارس خارج الاردن.
وتتطلع الاكاديمية بحسب الدكتور عبيدات، لطرح دبلوم التأهيل قبل الخدمة والتوسع فيه من خلال الجامعات الاردنية في شمال وجنوب المملكة، اعتبارا من شهر ايلول المقبل للتخفيف على الطلبة من المحافظات خارج العاصمة والتسهيل على الراغبين من أبنائها الحصول على الدبلوم، مبينا أن التوسع في البرامج سيبدأ من الجنوب، الذي بلغت نسبة الملتحقين من محافظات بالدبلوم نحو 10 بالمئة فقط .
وستتم عملية التوسع في البرنامج بالشراكة بين الاكاديمية ووزارة التربية والتعليم و التعليم العالي وهيئة الاعتماد والوكالة الامريكية للتنمية الدولية.
كما تتمتع الأكاديمية، حسب الدكتور عبيدات، بشراكة حقيقية مع الجامعة الأردنية، نظرا لوجودها داخل حرم الجامعة، مبينا في هذا الإطار ان العمل يجري على تطوير برامج تدريبية مع كلية العلوم التربوية بالجامعة، في الوقت الذي تقدم فيه الأكاديمية خدمات تدريبية مجانية لصالح المدرسة النموذجية بالجامعة.
وحول المدربين والموظفين في الاكاديمية، اكد عبيدات ان جميعهم من الجنسية الاردنية.
والتقت الوكالة خلال الزيارة للأكاديمية عددا من الطالبات المشاركات في برنامج دبلوم التأهيل قبل الخدمة، اللواتي اكدن اهمية البرنامج في تجويد العملية التربوية ومخرجاتها وفق بترا .
قلت الهام بدارنة وغدير بين سلامة وهدايا معابرة، انهن التحقن بالدبلوم قبل شهر برغبتهن وبعد اجتياز الامتحان التنافسي في ديوان الخدمة المدنية.
يذكر ان اكاديمية الملكية رانيا لتدريب المعلمين، تنظم كل عام "ملتقى مهارات المعلمين" ، الذي يعتبر منصة للتربويين من الاردن ودول العالم لتبادل الخبرات والاطلاع على تجارب نموذجية في مجال التدريس، حيث تتيح الأكاديمية لـنحو 200 معلم ومعلمة من المدارس الحكومية المشاركة المجانية في الملتقى للاستفادة منه.
ويعقد الملتقى للعام القادم 2020 في الفترة من 6-8 من شهر اذار في مقر الاكاديمية بعمان.