"إدارية النواب" تدعو لاستراتيجية لتأهيل قيادات بالمؤسسات والدوائر الحكومية

تم نشره الأحد 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 02:18 مساءً
"إدارية النواب" تدعو لاستراتيجية لتأهيل قيادات بالمؤسسات والدوائر الحكومية
رئيس اللجنة الادارية النيابية علي الحجاحجة -ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز:- اكد رئيس اللجنة الادارية النيابية علي الحجاحجة ضرورة ايجاد استراتيجية لبناء وتأهيل القيادات الادارية في الصف الاول والثاني في المؤسسات والدوائر الحكومية من خلال التشاركية مع كل المؤسسات.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاحد بحضور وزيرة الدولة لتطوير الأداء المؤسسي ياسرة غوشة ورئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر وعميد ركن كلية الدفاع علي المقابلة ومساعد مدير عام معهد الادارة فايز النهار لبحث الخطط والاستراتيجيات الحكومية في اعداد القيادات.
وشدد الحجاحجة على ضرورة التركيز على الاحلال والتعاقب واختيار اصحاب الصفات القيادية والحفاظ عليهم، مشيرا الى ان القطاع العام يزخر بالعديد من الكفاءات الادارية القيادية المؤهلة التي تحتاج لإعطائها الفرصة في ممارسة دورها الحقيقي.
وقال ان ايجاد قادة مؤهلين لا يأتي الا من خلال التنسيق الكامل مع كل المؤسسات والسير على خط واحد جنبا الى جنب.
بدورها، قالت غوشة ان مجلس النواب هو الشريك الاساسي مع الوزارة وان التطوير الاداري يحتاج الى وقت وهو كسب غير سريع بل عملية افقية تدريجية، معربة عن أملها ان يعود القطاع العام الى سابق عهده كما كان في الأعوام السابقة مركزاً على تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين وتعزيز الانتماء للوظيفة والعمل.
الناصر من جانبه قال ان العنصر البشري غاية في الاهمية وتوزيع الادوار ترجمة لتطوير العنصر البشري، مؤكدا ان ديوان الخدمة المدنية منذ فترة يركز على مفهوم الاحلال والتعاقب في المؤسسات وإلزام المؤسسات بهذا القرار من خلال المنهجية والعمل المؤسسي وإلغاء ما يسمى احتكار المعلومة.
من جهته، اشار المقابلة الى انه وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني تم تحويل كلية حرب الى كلية دفاع بهدف اشراك القطاع العام مع القوات المسلحة وتعزيز التشاركية.
فيما أكد النهار ان التدريب ركن اساس في اعداد القيادات وبناء المهارات وتطويرها وترجمتها بما يتناسب مع المستوى الوظيفي، مشددا في ذات الوقت على ضرورة الاستقرار في القيادة شريطة اخضاعها للتقييم.