أردوغان: أبلغني بوتين أن "قسد" لن تتواجد تحت عباءة نظام الأسد

تم نشره الأربعاء 23rd تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 04:48 مساءً
أردوغان: أبلغني بوتين أن "قسد" لن تتواجد تحت عباءة نظام الأسد
أردوغان

المدينة نيوز :- قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أكد له أن مقاتلي الوحدات الكردية المسلحة، لن يسمح لهم بالبقاء على الحدود مع تركيا.

جاء ذلك خلال عودته بالطائرة من روسيا إلى تركيا، بعد لقائه الرئيس بوتين في سوتشي.

وفي رده على سؤال لمراسل تلفزيون "NTV" التركية، حول الوحدات الكردية المسلحة، أجاب، بأنه لن يسمح بعودة تلك الوحدات لإنشاء ممر إرهابي على الحدود مع تركيا، مضيفا أن الرئيس بوتين، أكد له أنه لن يسمح ببقاء "قسد"، على الحدود تحت عباءة النظام السوري.

وأوضح، أن الوحدات الكردية المسلحة "سيتم إزالتها باتجاه الجنوب من منطقة شرقي الفرات، ولن يسمح لها بالتواجد على الحدود تحت عباءة النظام، وهذا ما أكده لي بوتين".

وأضاف أردوغان، أنه من خلال الاتفاق "وجهنا ضربة جديدة للإرهابيين، ومن خلال عملية نبع السلام تمكنا من وضع أرضية لتسهيل عودة اللاجئين إلى ديارهم".

وحول خصوصية قامشلي، أشار إلى أن بلاده لا ترغب بمواجهة النظام السوري في قامشلي، التي في جزء منها تتواجد قوات النظام السوري والشرطة الروسية العسكرية، لذلك لم نفكر منذ البداية بدخولها.

اقرأ أيضا: بوتين يبلغ دمشق نتائج محادثاته مع تركيا والأسد يعلق

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقد اتفاقين بشأن المناطق الحدودية شرق الفرات، في أقل من أسبوع، الأول مع أمريكا، والآخر مع روسيا، ما يدعم عملية "نبع السلام" في الشمال السوري.

وبموجب الاتفاق الأول، انسحبت بقية القوات الأمريكية من المنطقة، فيما أوقفت تركيا إطلاق النار لمدة 120 ساعة، بهدف السماح للوحدات الكردية بالانسحاب، أما بموجب الاتفاق الثاني فتم تحديد مهلة 150 ساعة جديدة لانسحاب الأخيرة,وفق عربي 21.

وتوصل الزعيمان التركي والروسي إلى اتفاق جديد، يقضي ببقاء الوجود العسكري لعملية "نبع السلام" في المنطقة الممتدة بين بلدتي رأس العين وتل أبيض، وبعمق 32 كيلومترا تقريبا، فيما يتم تنفيذ دوريات تركية روسية مشتركة على امتداد ما يتبقى من حدود كانت خاضعة لسيطرة الوحدات الكردية، وبعمق 10 كيلومترات، باستثناء "القامشلي".