بالفيديو ..رغم تهديده بالحرب.. السيسي: آبي أحمد رجل سلام حقيقي

تم نشره الخميس 24 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 04:11 مساءً
بالفيديو ..رغم تهديده بالحرب.. السيسي: آبي أحمد رجل سلام حقيقي
جانب من القاء

المدينة نيوز :- رغم التهديدات والتصريحات التي وصُفت بالعدائية، وجه رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي التحية لرئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، عقب انتهاء الأخير من كلمته ضمن فعاليات الجلسة العامة الأولى للقمة الأفريقية-الروسية.
وعقب انتهاء آبي أحمد من كلمته، قال السيسي، الأربعاء: "أحب أن أتقدم بالتهئنة للسيد آبي أحمد مرة أخرى لحصوله على جائزة نوبل للسلام فهو أثبت حقيقة أنه رجل سلام حقيقي". وقام السيسي بالتصفيق الحار له.


وكان السيسي قد التقى، صباح الخميس، برئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في سوتشي الروسية، على هامش القمة الروسية الأفريقية.
ونقل مراسل قناة "روسيا اليوم"، عن آبي أحمد قوله، إن "أجواء اللقاء مع الرئيس المصرى كانت إيجابية",وفق عربي 21.

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية، فقد ناقش الزعيمان موضوعات متعلقة بقضية سد النهضة والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأعلن الكرملين عن استعداد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للتوسط بين مصر وإثيوبيا لحل الخلاف المستمر بين البلدين حول سد النهضة.
وتزامن تصريح الكرملين مع حضور رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، قمة "روسيا-أفريقيا" في مدينة سوتشي الروسية.
وتصاعدت حدة التوتر بين القاهرة وأديس أبابا مؤخرا بعد حديث رئيس الوزراء الإثيوبي عن استعداد بلاده لحشد مليون شخص في حال اضطرت لخوض حرب حول سد النهضة.
ووافقت مصر على عقد لقاء مع إثيوبيا والسودان حول سد النهضة في واشنطن بعد تعثر المفاوضات بين الأطراف.
وتقول القاهرة إن البلدين على خلاف بشأن تشغيل السد وملء خزانه.

وكان السيسي قد قال في كلمته الافتتاحية لأعمال القمة الأفريقية الروسية إن "دول الاتحاد الأفريقي تسعى للبناء على ما شهدته القارة من نمو اقتصادي ملموس خلال السنوات العشر الأخيرة، خاصةً من خلال المضي قدما لتحقيق التكامل عن طريق استكمال كافة المشروعات القارية التي تهدف إلى الاندماج الإقليمي".

وأضاف:" لعل خطتنا الطموحة لإسكات البنادق بحلول عام 2020 تعد أحد أهم الخطوات لتحقيق هذا الهدف الأسمى، وهو الموضوع الذي سيكون على رأس أولويات عمل القادة الأفارقة خلال العام القادم في ضوء أهميته لتحقيق تطلعات الشعوب الأفريقية في العيش في سلام ورخاء".

 

وتابع:" نؤكد التزامنا بالتفاعل مع الأطراف الإقليمية والدولية في ضوء إدراكنا لأهمية تعزيز التنسيق والمواءمة بين آليات السلم والأمن القارية والإقليمية والدولية في إطار يرتكز على مبادئ احترام القانون الدولي والمساواة في السيادة وعدم التدخل في الشأن الداخلي للدول وحل النزاعات بالطرق السلمية، وإعلاء قيم العمل متعدد الأطراف".

وقال إن "القارة الأفريقية منفتحة للتعاون مع مختلف الشركاء، وإننا نأمل من خلال قمتنا أن نرسي قواعد التعاون الأفريقي الروسي للسنوات المقبلة مع تأكيدنا أهمية توسيع وفتح آفاق هذه العلاقة لتشمل الجوانب التجارية والصناعية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية".