تواصل فعاليات مهرجان " فن الاماكن العامة "

تم نشره الخميس 24 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 09:19 مساءً
تواصل فعاليات مهرجان " فن الاماكن العامة "
مبنى المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة

المدينة نيوز :- تتواصل فعاليات مهرجان " فن الاماكن العامة - داخل /خارج الذي اطلقه "المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة مساء يوم الاربعاء الماضي في المتحف الوطني الى نهاية شهر تشرين الاول الحالي.
وتشتمل الفعاليات التي تقام في العبدلي وحي جبل اللويبدة على مختلف مجالات الفنون البصرية والتصوير الفوتوغرافي والفنون الأدائية وفن الانشاءات الفراغية والنحت، وفن الفيديو وفن الجداريات والجرافيتي والموسيقى والرقص المعاصر، ويتخلل هذه الفعاليات حوارات وورش عمل، لفنانين من الاردن ومن الخارج. ففي مجال الموسيقا شاركت كل من : فرقة "درم جام" وفرقة "نادي الضجيج البائس، مثلما تم عرض اعمال فنية في مجال النحت والانشاءات الفراغية وعروض لفن الفيديو، والرقص والاداء الموسيقي.
وتتواصل الفعاليات مساء يوم بعد غد السبت بحوار فني للفنان نايف الزبن في المتحف، يتبعه عرض رقص لــ "استديو 8"، واسقاط ضوئي للفنانة امنية صبري في الساحة المقابلة لمجلس الامة، وعرض غرافيتي لمايك ديردريان ولميرامار النيار وانس الحوارني في مدرسة الاميرة عالية في اللويبدة.
اما مساء يوم الاحد الموافق 27 من الشهر الحالي فسيقدم كل من بول ويرسبينسكي وروجي ياماجوتشي "مداخلة اجتماعية وحوار، يتبعه عرضان موسيقيان لفرقتي "ما بعد" و"بلوز وبنطلون" في حديقة المتحف الوطني. وفي يوم الاثنين الموافق 28 الحالي يقدم الفنان "بول ويرسبينسكي" مداخلة اجتماعية فيما ستقدم الفنانة "انستاجيا ديلادوفا" عرض فيديو آرت، بالاضافة لعروض موسيقية لفرق "نادي الضجيج البائس" و"البيت العشوائي" في حديقة المتحف الوطني.
ويتابع المهرجان فعالياته مساء يوم الثلاثاء مساء يوم 29 تشرين الاول الحالي في حوار بعنوان "منزل السيرك"، ومداخلة اجتماعية من اريج الحنيطي واليزا جولدوكس، عرضين موسيقيين لفرقتي "اوكتاف" و"ايلول" في حديقة المتحف.
اما يوم الاربعاء الموافق 30 الشهر الحالي فيبدا بحوار لكل من الجرافيين ميرامار النيار وانس حوراني، يتبعه اداء لاريج الحنيطي واليزا جولدوكس، وأداء راقص لعلاء الدين وزياد.
ويختتم المهرجان مساء يوم الخميس 31 تشرين الاول الحالي، بجلسات حوارية لكل من الفنانين مايك ديردريان وديمة شاهين واريج الحنيطي واليزا جولدوكس، بالاضافة الى عرض فيديو لـ" خوان اوردنيث".
وتتوزع الفعاليات على بعض الساحات والحدائق والشوارع العامة وبعض جدران المدارس في العبدلي واللويبدة.
--(بترا)