وصول تعزيزات أمنية كبيرة إلى محافظة ميسان العراقية

تم نشره السبت 26 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 12:59 مساءً
وصول تعزيزات أمنية كبيرة إلى محافظة ميسان العراقية
شهد العراق "جمعة دامية"

المدينة نيوز:- أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية"، السبت، بوصول تعزيزات أمنية كبيرة إلى محافظة ميسان العراقية، بعد احتجاجات عنيفة، يوم أمس.

وقال مراسلنا إن الدفع بالتعزيزات الأمنية جاء بعد حرق مقر حزبي واشتباكات مع عناصر المقر دامت 6 ساعات.

وقتل، الخميس، خمسة متظاهرين بالرصاص الحي خلال محاولتهم اقتحام مقر فصيل مسلح في مدينة العمارة، كبرى مدن محافظة ميسان، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الأمنية فرض حظر التجول في ميسان وعدد من المحافظات الجنوبية الأخرى، كما خوّل رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، المحافظين، فرض حظر التجول في محافظاتهم.

وشهد العراق "جمعة دامية"، حيث قتل 40 متظاهرا وأصيب أكثر من ألفين، خلال فض الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها العاصمة بغداد، وعدد من المدن الجنوبية.

من جهته، ذكر المتحدث باسم الحكومة العراقية، سعد الحديثي، لـ"سكاي نيوز عربية"، أن فرض حظر التجول في بعض المحافظات كان إجراء احترازيا لمنع تفاقم الأوضاع.

وعبر الحديثي عن إدانته أعمال الحرق للمؤسسات العامة والممتلكات الخاصة، مضيفا "الاعتداءات على الممتلكات ليس لها أي علاقة بالتظاهر السلمي".

هذا وقالت قيادة العمليات المشتركة في العراق، السبت، إن قواتها ستتعامل مع من وصفتهم بـ"المخربيين والمجرمين" بحزم، وفقا لقانون مكافحة الإرهاب في البلاد.

وأوضحت القيادة أن البعض استغل التظاهرات السلمية وعمل على قتل وإصابة المواطنين وحرق الممتلكات العامة والخاصة ونهبها.

وكانت التظاهرات في العراق قد اندلعت مطلع شهر أكتوبر الجاري بمطالب أساسها اقتصادي، ينطلق من المطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تأخذ طابعا سياسيا بالدعوة إلى استقالة الحكومة ووقف تسلط الميليشيات والأحزاب الطائفية.