أحلم بتقبيل ابنتي.. أول زراعة وجه لشخص إفريقي في العالم

تم نشره الأحد 27 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 07:01 مساءً
أحلم بتقبيل ابنتي.. أول زراعة وجه لشخص إفريقي في العالم
روبرت تشلسي

المدينة نيوز :- تمكن مستشفى أميركي من تحقيق إنجاز طبي كبير، عندما أجرى أول زراعة وجه ناجحة لشخص من أصول إفريقية، منهيا معاناته التي استمرت سنوات طويلة.

وحسبما نقلت وسائل إعلام أميركية، فإن روبرت تشلسي الذي يبلغ 66 عاما، أجريت له العملية داخل مستشفى “بريغهام” في مدينة بوسطن، بولاية ماساشوستس.
وفي سنة 2013، استفاد شخص آخر من أصول إفريقية من عملية زراعة الوجه في فرنسا، لكن الزراعة كانت نسبية فقط ولم تشمل الوجه بشكل كامل، مثلما الحال مع تشلسي.
واستغرقت العملية المعقدة 16 ساعة، وشارك فيها 45 طبيبا وموظفا ومختصا في الجراحة، ومكث المريض 3 أشهر كاملة تحت المراقبة داخل المستشفى، ثم غادر بعدما تأكد نجاح التدخل الطبي.
وبدأت معاناة روبرت في سنة 2013، حين كان يقود سيارته على الطريق الطريق، فصدمته سيارة يقودها شخص في حالة سُكر.
وعقب حادث الاصطدام، ارتفعت سيارة روبرت في الهواء ثم هوت على الطريق وانفجرت، وهو ما أصابه بحروق خطيرة، ولم يستفق من الغيبوبة إلا بعد مضي 6 أشهر.
وأصيب وجه روبرت بتشوهات كبيرة من جراء الحروق الخطيرة، وصار مظهره مصدرا كبيرا للإزعاج.
ويقول تشلسي إنه ينتظر بفارغ الصبر أن يصبح قادرا على أن يقبل ابنته مجددا، بعدما اختفت الشفة من وجهه القديم بسبب الحروق.
ويقول الأطباء إن روبرت سيصبح قادرا على أن يأكل ويتحدث ويبتسم بشكل طبيعي، في غضون سنة واحدة فقط.
وأطلقت العائلة حملة على موقع “غو فاند مي”، بهدف جمع المساعدات المالية حتى تغطي مصاريف العلاج.



عون: تفلت الخطاب في الشارع من أكبر الأخطار التي تتهدد الوطن