فلسطين النيابية تطالب بمزيد من الضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسيرين اللبدي ومرعي

تم نشره الأربعاء 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 06:20 مساءً
فلسطين النيابية تطالب بمزيد من الضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسيرين اللبدي ومرعي
رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب المحامي يحيى السعود - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز :- طالبت لجنة فلسطين النيابية خلال اجتماع اليوم الاربعاء برئاسة النائب المحامي يحيى السعود، الحكومة بمواصلة الضغط على إسرائيل لاطلاق سراح الاسرى الاردنيين في سجون الاحتلال. وقال السعود خلال الاجتماع الذي حضره مدير عمليات وكالة الغوث للاجئين "الاونروا" في الأردن محمد آدار، ومدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية: إن اللجنة النيابية تثمن قرار الحكومة باستدعاء السفير الأردني من تل أبيب، مطالبا بمزيد من الخطوات للضغط على "إسرائيل" لاطلاق سراح الاسيرة هبة اللبدي وعبدالرحمن مرعي. من جانب آخر، بحثت اللجنة عددا من القضايا المتعلقة بوكالة الغوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينيين واضراب العاملين لديها بحيث يتم تجاوز التحديات والتغلب عليها. وأشار آدار إلى أن الوكالة تتعرض لضغوطات وتحديات كبيرة بهدف اضعافها او هدمها، وان المشاكل التي تواجهها الوكالة هي سياسية بامتياز ولكن يتم ذلك من خلال ضغوطات اقتصادية، متهما جهات خارجية بالعمل على هدم الوكالة واضعافها، موضحا أن العجز المالي لغاية 2019 يقدر بنحو 89 مليون دولار. وبين أن بعض الدول التي تعهدت في وقت سابقا بدعم الاونروا لم تقم بإرسال الدعم، وأن الوكالة لا يوجد لديها رواتب للموظفين نهاية شهر كانون الأول القادم. وفيما يتعلق بالاضراب الذي يلوح له العاملون في الوكالة بالأردن، أكد آدار أنه يشكل تحديا كبيرا بالنسبة للوكالة لابعاد مختلفة، في ظل ظروف اقتصادية صعبة تمر بها الوكالة. وثمن موقف الأردن الداعم للاونروا في جميع الدول والمناطق التي تغطيها الوكالة. مدير دائرة الشؤون الفلسطينية رفيق خرفان أشار إلى أن الدائرة قدمت مقترحا لادارة الاونروا في عمان لإجراء مسح شامل يقوم على زيادة رواتب العاملين بمختلف قطاعات الاونروا بنسب مقاربة من نسب الزيادة التي حصل عليها المعلم في القطاع الحكومي.

وأضاف خرفان أن الدائرة تنتظر الرد قريبا من إدارة الوكالة، وعدم الوصول للاضراب لأن له مخاطر كبيرة. إلى ذلك، ناقشت لجنة فلسطين النيابية خلال اجتماعا حملة مليون توقيع التي تستهدف اللاجئين الفلسطينين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة بعنوان "حق العودة" التي سيطلقها مركز "عودة" ومقره العاصمة البريطانية لندن. وقال السعود: إن الحملة لها أبعاد كبيرة بهدف إيجاد وثيقة شعبية عالمية تواجه المبادرات والمخططات والصفقات التي يروج لها، مبينا السعود ان اللجنة ستواصل اجتماعاتها مع مختلف الجهات والفئات المختلفة لاطلاعهم على الحملة وفق بترا .
وقدم النائب الدكتور أحمد الرقب شرحا مفصلا أمام رؤساء لجان المخيمات عن الحملة التي تستهدف اللاجئين في مختلف الدول والمخيمات داخل الأردن وخارجه، منوها بأنه سيتم الحشد لها إعلاميا وسياسيا، وسيتم استخدام مختلف وسائل التواصل التقليدية والإلكترونية لانجاح الحملة.