الخارجية الإسرائيلية تُحذّر من أزمة دبلوماسية مع الأردن

تم نشره الخميس 31st تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 04:35 مساءً
الخارجية الإسرائيلية تُحذّر من أزمة دبلوماسية مع الأردن
اللبدي ومرعي

المدينة نيوز :- طالبت الجمعية الحقوقية الإسرائيلية "أطباء من أجل حقوق الإنسان"، اليوم الخميس، سلطة السجون الإسرائيلية ووزارة الصحة بنقل المعتقلة الإدارية الأردنية – الفلسطينية، هبة اللبدي، إلى المستشفى، مشددة على أن استمرار احتجازها في المعتقل يشكل خطرا على حياتها، بعد مرور أكثر من شهر على إضرابها عن الطعام.

وحذرت وزارة الخارجية الإسرائيلية الحكومة وجهاز الأمن، بعد فترة قصيرة من اعتقال المواطنين الأردنيين، هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، وفرض الاعتقال الإداري عليهما، من أن هذه الإجراءات ستؤدي إلى أزمة سياسية بين إسرائيل والأردن، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الخميس.

وأضافت الصحيفة أن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، يعتزم زيارة الأردن، في الأيام القريبة، في محاولة لحل قضية المعتقلين اللبدي ومرعي وقضية منطقتي الباقورة والغمر، اللتين تحاول إسرائيل عدم إعادتهما إلى الأردن، رغم طلب الأخير إثر انتهاء فترة الـ25 عاما لاستئجارهما وفقا لنص اتفاقية السلام بين الجانبين.

ويذكر أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت اللبدي، الأردنية الفلسطينية الأصل، أثناء دخولها إلى البلاد عبر جسر اللنبي، في آب/أغسطس الماضي. لكن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) لم يوفر أدلة حول أسباب الاعتقال، وطلب فرض الاعتقال الإداري عليها، وصادقت محكمة إسرائيلية على ذلك. وادعت السلطات الإسرائيلية، بداية، أن اللبدي مرتبطة بحركة حماس، ثم زعمت لاحقا أنها مرتبطة بحزب الله. ولا توجد أية أدلة على هذه الشبهات.

وأعلنت اللبدي إضرابا عن الطعام، منذ أكثر من شهر، ونقلت مرتين إلى المستشفى في أعقاب تردي حالتها الصحية، كان آخرها أمس، ثم أعيدت إلى السجن في معتقل الجلمة قرب حيفا. وقال محامي اللبدي، رسلان محاجنة، في حديث لـ"عرب 48"، أمس، إن وضع المعتقلة الإدارية الصحي مستتب حاليا، لكنه قد يسوء بسرعة بسبب خوضها إضرابا مفتوحا عن الطعام.

وأثار اعتقال اللبدي ومرعي احتجاجات في الشارع الأردني، كما قدم الأردن احتجاجا لإسرائيل على الاعتقال، واستدعى السفير في تل أبيب. ورافق ذلك تظاهرات في تل أبيب والقدس المحتلة تطالب بإطلاق سراح اللبدي ومرعي.

واعتقل الأردن إسرائيليا، من أصل روسي، ومطلوب للتحقيق في إسرائيل، بعدما تسلل بصورة غير شرعية إلى الأردن.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأردني، نضال الطعاني، إنه من الممكن أن يتم التحفظ على الإسرائيلي الذي اجتاز الحدود، ودخل الأردن بطريقة غير شرعية، كورقة ضغط على إسرائيل حتى يفرج عن اللبدي ومرعي,وفق عربي 48.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مسؤول أردني رفيع قوله إن "إسرائيل تعهدت عدة مرات بالإفراج عن اللبدي ومرعي، المريض بالسرطان. وفوجئنا من إرجاء إسرائيل الإفراج عنهما عدة مرات واستمرت في التحقيق معهما".



مواضيع ساخنة اخرى