ورشة عمل حول دور الاعلام والاعلاميين في التوعية بمجال المواد المعدلة وراثيا

تم نشره الخميس 31st تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 10:30 مساءً
ورشة عمل حول دور الاعلام والاعلاميين في التوعية بمجال المواد المعدلة وراثيا
جانب من الحضور

المدينة نيوز :– افتتح وزير الزراعة والبيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة اليوم الخميس، ورشة عمل عن دور الاعلام والاعلاميين في التوعية بمجال المواد المعدلة وراثيا، وذلك ضمن مشروع تنفيذ الاطار الوطني للسلامة الاحيائية في الاردن. وقال الشحاحدة إن وزارة البيئة تقوم بتنفيذ العديد من المشاريع من أجل ديمومة البيئة والاستغلال الامثل والمستدام للموارد الطبيعية المتاحة . وأضاف ان مشروع تنفيذ الإطار العام للسلامة الإحيائية في الاردن، ممول من مرفق البيئة العالمي وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ، و يسعى بروتوكول قرطاجنة للسلامة الاحيائية المنبثق عن الاثفاقية الدولية للتنوع الحيوي إلى المساهمة في ضمان مستوى ملائم من الحماية في مجال نقل ومناولة واستخدام الكائنات الحية المحورة جينيا، والتي قد يكون لها بعض الآثار الضارة على حفظ واستدامة الاستخدام مع التركيز على نقلها عبر الحدود. وأشار الشحاحدة إلى دور الاعلام في ترشيد السلوك الأنساني ودفعه إلى الحد أو التقليل من الاخطار الناجمة عن الاستخدام غير السليم للموارد البيئية المتاحة ، مبينا دوره المهم كوسيلة لتوصيل المعلومات إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف . بدوره قال منسق المشروع المهندس خالد المجالي لابد من تسليط الضوء على الموضوع الذي يهم كافة فئات المجتمع وهو المواد المعدلة وراثيا والدور الوطني للمشروع بكيفية التعامل معها لوضع التشريعات والسياسات والانظمة الادارية ودعم المراكز البحثية للتقليل والحد من اية اثار سلبية محتملة. وبين المجالي أن التكولوجيا الحيوية الحديثة بكل انجازاتها تعود بالنفع على الانسان من حيث غزارة الانتاج والتقليل من استخدام المبيدات بانواعها والمساعدة على انتاج علاجات ولقاحات تساعد على التغلب على العديد من الامراض ، الا ان الاتفاق بشأنها من حيث مدى سلامتها على صحة الانسان والبيئة لا يزال بين القبول والرفض. وأشار إلى أن النهوض بالوعي البيئي شرط أساسي لمواجهة المشاكل البيئية في أي بلد وعلى جميع المستويات من الفئات العامة حتى متخذي القرار. ويهدف مشروع الاطار الوطني للسلامة الاحيائية في الاردن، إلى دمج مفهوم السلامة الاحيائية ضمن السياسات والاستراتيجيات الوطنية ، ووضع تشريع قانوني للتعامل مع الكائنات المعدلة وراثيا ومنتجاتها ، إضافة إلى وضع نظام إداري عملي للتعامل مع الطلبات لاستيراد اية مواد تحتوي على مواد معدلة وراثيا .
كما يهدف المشروع لوضع نظام ورصد تفتيش ملائم وتفعيل مقاصة المعلومات الوطنية للسلامة الاحيائية ، اضافة إلى تفعيل المشاركة الجماهيرية والعمل على زيادة التوعية في هذ المجال . واستعرضت الناطق الإعلامي لوزارة البيئة الدكتورة رايه السلواني دور الإعلام في التوعية البيئية، كما قدم المهندس أحمد عباس من مديرية حماية الطبيعة عرضا عن بروتوكول السلامة الإحيائية. ---(بترا) 



نتنياهو: أطلب من المواطنين التساؤل بشأن قرارات النيابة العامة