حقوق الإنسان العراقية تدعو للتحقق من الغاز المستخدم ضد المتظاهرين

تم نشره السبت 02nd تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 01:13 صباحاً
حقوق الإنسان العراقية تدعو للتحقق من الغاز المستخدم ضد المتظاهرين
العراق

المدينة نيوز :- دعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية (مؤسسة رسمية ترتبط بالبرلمان)، الجمعة، إلى "التحقق من طبيعة الغاز" المستخدم ضد المتظاهرين من قبل قوات الأمن.

وقالت المفوضية في تقرير خاص بشأن اصابات المتظاهرين، إن الفرق التابعة للمفوضية رصدت استخدام "مفرط لقنابل الغاز المسيل للدموع ورميها في وسط المناطق المزدحمة، مما يؤدي إلى زيادة الإصابات".

وأضاف التقرير، الذي اطلعت عليه الأناضول، أن "إطلاق قنبلة الغاز المسيل يتم بشكل مباشر على المتظاهرين حيث تم تأشير حالات استقرار العبوة في الرأس والصدر ومناطق أخرى حساسة أدت إلى الوفاة حالا أو بعد ذلك بفترة".

وتابع التقرير أن "المتظاهرين أصيبوا بحالات حرق في الجلد نتيجة تعرضهم إلى الغاز، حيث أكدت المفارز الطبية المنتشرة في ساحة التحرير وسط بغداد إلى وجود من 50 إلى 200 حالة يوميا، وتحصل لاحقا مضاعفات للجروح، ويشك بأن هذه الأعراض ليست ضمن أعراض الغاز المسيل للدموع بكل أنواعها".

وعبرت المفوضية عن قلقها إزاء الوضع، وأكدت، وفق التقرير "الحاجة إلى التحقق من طبيعة الغاز المستخدم من قبل المختصين من وزارة الصحة والبيئة وإعلان ذلك للرأي العام".

ودعت المفوضية إلى "إيقاف فوري لاستخدام هذه الأسلحة والبحث عن وسائل أخرى تحفظ حياة المتظاهرين كالاقتصار على الماء أو الإطلاقات الصوتية وعند الحاجة لدفع الضرر أو الدفاع عن النفس".

ويشهد العراق، منذ 25 تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم، موجة احتجاجات متصاعدة مناهضة للحكومة، وهي الثانية من نوعها بعد أخرى قبل نحو أسبوعين.

وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف واسعة خلفت 250 قتيلا على الأقل فضلا عن آلاف الجرحى في مواجهات بين المتظاهرين من جهة وقوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران من جهة أخرى.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات العامة، وتوفير فرص عمل، ومكافحة الفساد، قبل أن يرتفع سقف مطالبهم إلى إسقاط الحكومة؛ إثر استخدام الجيش وقوات الأمن العنف المفرط بحقهم، وهو ما أقرت به الحكومة، ووعدت بمحاسبة المسؤولين عنه.

ومنذ بدء الاحتجاجات، تبنت حكومة عادل عبد المهدي عدة حزم إصلاحات في قطاعات متعددة، لكنها لم ترض المحتجين، الذين يصرون على إسقاط الحكومة.

ويسود استياء واسع في البلاد من تعامل الحكومة العنيف مع الاحتجاجات، فيما يعتقد مراقبون أن موجة الاحتجاجات الجديدة ستشكل ضغوطا متزايدة على حكومة عبد المهدي، وقد تؤدي في النهاية إلى الإطاحة بها.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى
عمان : شاب يقتلع عيني والده وعضوه التناسلي والقضاء يصدر حكمه " تفاصيل مروعة " عمان : شاب يقتلع عيني والده وعضوه التناسلي والقضاء يصدر حكمه " تفاصيل مروعة "
مصدر حكومي : لم يتم إعادة المتسلل الإسرائيلي مصدر حكومي : لم يتم إعادة المتسلل الإسرائيلي
الخارجية : الاردن ستسمح للمزارعين الإسرائيليين بحصاد زرعهم الخارجية : الاردن ستسمح للمزارعين الإسرائيليين بحصاد زرعهم
الخارجية: لا تمديد ولا تجديد للملحقين الخاصين بالباقورة والغمر الخارجية: لا تمديد ولا تجديد للملحقين الخاصين بالباقورة والغمر
الملك : الحكومة ستعيد النظر في الضرائب الملك : الحكومة ستعيد النظر في الضرائب
الجيش يرفع علم الأردن في اراضي الباقورة الجيش يرفع علم الأردن في اراضي الباقورة
بالصور .. شاهدوا الباقورة والغمر بالصور .. شاهدوا الباقورة والغمر
معدل عودة اللاجئين من الاردن إلى سوريا طواعية يوميا معدل عودة اللاجئين من الاردن إلى سوريا طواعية يوميا
أقصى راتب تقاعد يتقاضاه الوزير 3700 دينار أقصى راتب تقاعد يتقاضاه الوزير 3700 دينار
عمان : القبض على شخصين خطفا طفلا واعتديا عليه جنسيا عمان : القبض على شخصين خطفا طفلا واعتديا عليه جنسيا
نقابة الصحفيين تصدر بيانا حول لقاء وزير العمل مع الزميل الكردي  .. فيديو نقابة الصحفيين تصدر بيانا حول لقاء وزير العمل مع الزميل الكردي .. فيديو
وفاة خمسيني اثر سقوطه من فوق منزله في إربد وفاة خمسيني اثر سقوطه من فوق منزله في إربد
الزرقاء : شاب يحاول الانتحار باسطوانة غاز الزرقاء : شاب يحاول الانتحار باسطوانة غاز
تعليق تسجيل اللاجئين غير السوريين تعليق تسجيل اللاجئين غير السوريين
مدير التقاعد: تقاعد الوزراء لا يمنح لمن تقل خدمته عن 10 سنوات في القطاع العام مدير التقاعد: تقاعد الوزراء لا يمنح لمن تقل خدمته عن 10 سنوات في القطاع العام
" الغذاء والدواء "  توضح بشأن فيليه السمك و المقطوع رأسه " الغذاء والدواء " توضح بشأن فيليه السمك و المقطوع رأسه