الوطني للبحوث الزراعية ينشر الممارسات الجيدة في إدارة بساتين النخيل

تم نشره الإثنين 04 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 04:16 مساءً
الوطني للبحوث الزراعية ينشر الممارسات الجيدة في إدارة بساتين النخيل
إدارة بساتين النخيل

المدينة نيوز :- أكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد سعي المركز لنشر الممارسات الجيدة في إدارة بساتين النخيل في غور الصافي بالتعاون مع الاتحاد العام للمزارعين الأردنيين.
واشار إلى ان هذه الرؤية تأتي ضمن الميزة النسبية لمناخ غور الصافي، وأن الاحتياجات الحرارية لإنضاج النخيل 2000 وحدة حرارية فيما معدل التجميع الحراري لغور الصافي 3000 وحدة حرارية، الأمر الذي يُكسب المنتج جودةً عاليةً.
وأضاف إن المركز يشجع على نشر زراعات المحاصيل ذات القيمة المضافة العالية التي لا تعاني من الاختناقات التسويقية ويسهل تصديرها وعلى رأسها النخيل، مشيراً إلى أن إنتاج التمر الأردني من صنف المجهول يشكل 14 بالمئة من الإنتاج العالمي.
وبيّن الباحث المهندس عز الدين العطيوي أن الزيادة في مساحات النخيل في غور الصافي تأتي بهدف إيجاد زراعات تكميلية للزراعات التقليدية التي يعاني منها المزارعون، نظراً لعدم وجود قنوات تسويقية وزيادة العرض، مضيفاً أن محطة غور الصافي للبحوث الزراعية نفذت العديد المحاضرات والورشات للمهندسين والمزارعين في هذا المجال.
وثمّن رئيس الاتحاد العام للمزارعين الأردنيين عودة الرواشدة استجابة المركز للعديد من الملاحظات حول نشر مفهوم زراعة النخيل، وفتح جسور التعاون والتشبيك مع الجهات ذات العلاقة، وتوجيه الجهود الوطنية لتحقيق الاستدامة المنشودة وفق بترا .
وقال رئيس جمعية التمور الاردنية المهندس أنور حداد: إن الجمعية وبدعم إماراتي تمكنت خلال العامين الماضيين من تنظيم مهرجان التمور الأردنية لمساعدة مزارعي النخيل على تسويق منتجاتهم وفتح آفاق تسويقية خلال المهرجان محلياً وخارجياً.
كما أبدى رئيس محطة غور الصافي للبحوث الزراعية المهندس وسام النوايسة استعداده لتقديم الخدمات البحثية والتقنية للمزارعين من خلال الزيارات الميدانية المستمرة لمزارع النخيل في غور الصافي.



مواضيع ساخنة اخرى