"حماية الطبيعة" توصي بإجراء تقييم بيئي للباقورة والغمر

تم نشره الثلاثاء 12 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 11:27 مساءً
"حماية الطبيعة" توصي بإجراء تقييم بيئي للباقورة والغمر
شعار الجمعية الملكية لحماية الطبيعة

المدينة نيوز :- أوصى مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد، بضرورة إجراء تقييم بيئي ودراسات ومسوحات ميدانية تفصيلية وشاملة لمنطقتي الباقورة والغمر لمعرفة الوضع البيئي فيهما.
وقال خالد لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الثلاثاء، إن منطقة الباقورة والغمر قد تحتويان على تنوع حيوي فريد كونهما يقعان ضمن المناطق البيئية الأكثر أهمية للتنوع الحيوي في المنطقة والإقليم. وطالب يحيى خالد الحكومة بضرورة إجراء هذا التقييم البيئي للمنطقتين لمعرفة أهميتها البيئة، وأخذها بعين الاعتبار ضمن الخطط التنموية والتطويرية التي ستقوم بها الحكومة في المستقبل، مؤكدا استعداد الجمعية للقيام بهذه الدراسات بالتعاون مع الجهات المعنية في الزراعة والمياه و السياحة و مؤسسات المجتمع المدني البيئي.
وتعد كل من منطقتي الباقورة والغمر أراض حدودية زراعية، حيث تقع الباقورة شرق نهر الأردن ضمن لواء الأغوار الشمالية التابعة لمحافظة اربد وتبلغ مساحتها حوالي 820 دونما، حيث تقع ضمن أقصى الحد الشمالي لإقليم النفوذ السوداني وبالقرب من محمية غابات اليرموك والتي تشتمل على تنوع حيوي مميز.
أما منطقة الغمر فتقع ضمن محافظة العقبة جنوب البحر الميت وتبلغ مساحتها حوالي 4235 دونم، وهي أيضا ضمن إقليم النفوذ السوداني وعلى مقربة من محمية فيفا الطبيعية والتي تتميز بتنوع حيوي فريد ومسار هجرة للطيور وهذا ما يزيد من أهميتها البيئية.