"العمل الإسلامي" يدين العدوان الصهيوني على غزة ويطالب بتحرك عربي لردع الاحتلال

تم نشره الأربعاء 13 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 12:17 مساءً
"العمل الإسلامي" يدين العدوان الصهيوني على غزة ويطالب بتحرك عربي لردع الاحتلال
العمل الإسلامي - ارشيفية

المدينة نيوز:- أدان حزب جبهة العمل الإسلامي العدوان الصهيوني السافر والصمت الدولي تجاه ما يرتكبه العدو الصهيوني من جرائم بحق الشعب الفلسطيني، مطالبا بتحرك عربي ودولي لوقف هذا العدوان.

وأكد الحزب في بيان صادر عنه اليوم على دعم صمود الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية التي أرعبت الاحتلال، داعياً أبناء الشعب الأردني وسائر الشعوب العربية والإسلامية لمناصرة الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته الباسلة في وجه العدوان الصهيوني والتعبير عن ذلك بكل الوسائل والسبل المتاحة.

كما استنكر الحزب تسارع وتيرة الممارسات التطبيعية من قبل بعض الأنظمة العربية مع العدو الصهيوني، وتبادل الزيارات والأنشطة التطبيعية، ما اعتبر أنه يمثل ضوءاً أخضر للاحتلال ليواصل جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، مطالبا هذه الأنظمة إيقاف هذه العلاقات التطبيعية فوراً، والانحياز لمواقف الشعوب العربية التي ترى في الكيان الصهيوني العدو الاخطر على الامة.

وفيما يلي نص البيان :

بيان صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي حول العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة

يتابع حزب جبهة العمل الإسلامي عن كثب الاعتداء الصهيوني الغاشم على قطاع غزة، والذي ابتدأ بعملية غادرة جبانة استهدفت القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، وما تبعها من غارات إجرامية مكثفة استهدفت المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر.

وإننا إذ ندين هذا العدوان الصهيوني السافر بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، والصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال ، نؤكد على ما يلي :

أولاً: نحيي فصائل المقاومة الفلسطينية التي تدافع وتنافح عن الشعب الفلسطيني في وجه آلة الغطرسة الصهيونية، حيث آلمت الاحتلال بصواريخها المنهمرة وحوّلت حياة الصهاينة إلى جحيم.

ثانياً: نُجدّد اعتزازنا بموقف الشعب الفلسطيني الباسل المتمترس خلف مقاومته ومجاهديه ضدّ الاعتداءات الصهيونية الغاشمة، والمصابر في أرضه بالرغم من سنوات الحصار الجائر التي لم ينجح العدو من خلالها في ثنيه عن خيار الجهاد والمقاومة.

ثالثاً: نطالب الحكومات العربية باتخاذ إجراءات فورية وعاجلة لردع الاحتلال، وتكثيف الاتصالات لبلورة موقف عربي ودولي مشترك حازم يردع العدو الصهيوني عن مواصلة ممارساته الإجرامية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

رابعاً: إن تسارع وتيرة الممارسات التطبيعية من قبل بعض الأنظمة العربية مع العدو الصهيوني، وتبادل الزيارات والأنشطة التطبيعية تمثل ضوءاً أخضر للاحتلال ليواصل جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، مما يوجب على هذه الأنظمة إيقاف هذه العلاقات التطبيعية فوراً، والانحياز لمواقف الشعوب العربية التي ترى في الكيان الصهيوني العدو الاخطر على الامة.

خامساً: ندعو أبناء شعبنا الأردني وسائر الشعوب العربية والإسلامية لمناصرة الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته الباسلة في وجه العدوان الصهيوني والتعبير عن ذلك بكل الوسائل والسبل المتاحة.

نسأل الله عز وجل أن يتقبل الشهداء الأبرار الذين ارتقوا إلى العلا، والشفاء للمصابين والجرحى.



مواضيع ساخنة اخرى