استخباراتي أمريكي سابق: ترامب كان "أحمق مفيدا" لموسكو وأصبح "عميلها من دون أن يدري"

تم نشره الخميس 14 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 12:20 صباحاً
استخباراتي أمريكي سابق: ترامب كان "أحمق مفيدا" لموسكو وأصبح "عميلها من دون أن يدري"
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

المدينة نيوز :- قال ضابط المخابرات السابق في البحرية الأمريكية، مالكولم نانس، إن الرئيس دونالد ترامب كان منذ فترة طويلة "أحمق مفيدا" لموسكو، لكونه يملك مصالح اقتصادية في روسيا.

ووفقا لمجلة "نيوزويك" الأمريكية، فإن نانس أضاف أن ترامب "نجح حتى الآن في التحول من أحمق إلى عميل كامل الأركان لروسيا، دون أن يدرك بنفسه ذلك".

وزعم نانس، أن ترامب "تلقى الكثير من المال من الأوليغارشية الروسية"، خلال تنمية أعماله في موسكو، قائلا: "حينما قدم (ترامب) إلى روسيا، وأصبح من الواضح جدا لموسكو أن هذا الرجل يمكن أن يتحول من أحمق مفيد – حيث أنه على الرغم من أنه لم يكن شيوعيا، فقد أراد بناء برج (في موسكو) في عام 1988 – إلى عميل يدرك أنه كذلك، أي أنهم استخدموه، لكنه لم يكن يعلم بذلك".

وتابع قائلا: "بحلول عام 2014، كان بإمكان ترامب أن ينظر إلى العالم "حصريا من وجهة نظر موسكو"، نظرا لحقيقة أن روسيا سمحت له بتوفير دخول ضخمة من أعماله التجارية".

وتساءل نانس: "هل اتخذ ترامب الخطوة التالية؟ أي أنه أصبح عميلا لروسيا وعلى علم بذلك؟"، مجيبا بنفسه: "المدعي الخاص في وزارة العدل الأمريكية روبرت مولر، الذي تابع (الملف الروسي) وصل إلى نتيجة بذلك، وأن ترامب يدرك جيدا ما لذي يمكن أن يستفيده من روسيا".

المصدر: RT



مواضيع ساخنة اخرى